“استئناف” دبي ترجئ النظر في قضية الصحافي فرانسيس إلى الأول من يوليو


تمسك كبير المحررين في صحيفة “غلف نيوز” الصحافي فرانسيس ماثيو، الذي أدانته محكمة أول درجة بقتل زوجته، وقضت بسجنه لمدة 10 سنوات، بإنكار ارتكاب الجريمة وذلك في أولى جلسات المحاكمة أمام محكمة الاستئناف.

وقال الصحافي بعد توجيه تهمة القتل العمد لزوجته مخاطباً رئيس الهيئة القضائية “أنا غير مذنب”، فيما قررت المحكمة تأجيل النظر في القضية إلى الأول من يوليو (تموز) المقبل استجابة لطلب محامي الدفاع بإعطائه مدة طويله لإعداد دفاعه.

إدانة المتهم

وكانت محكمة الجنايات قد قضت بمعاقبة الصحفي بالسجن لمدة 10 سنوات لإدانته بقتل زوجته عمداً عبر ضربها بمطرقة على رأسها نتيجة خلافات زوجية.

تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يوليو(تموز) الماضي عندما تلقت غرفة العمليات في شرطة دبي بلاغاً من المتهم يفيد بتعرض زوجته لاعتداء بدني حيث تبين خلال التحقيقات قيامه بقتل زوجته وأقر بارتكابه الجريمة.