إيفرتون يتخلى عن خدمات الاردايس

قرر ايفرتون الأربعاء التخلي عن خدمات مدربه سام الاردايس، رغم نجاحه في تجنيب الفريق الهبوط الى الدرجة الأولى وإنهاء الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم في وسط الترتيب.

وقال القطب الثاني في مدينة ليفربول في بيان على موقعه الرسمي “بإمكان نادي ايفرتون لكرة القدم التأكيد أن سام الاردايس ترك منصبه كمدرب”، ناقلا عن مدير النادي دينيس باريت-باكسيندايل قوله “نيابة عن رئيس النادي، مجلس الادارة، (مالك النادي) السيد (فرهاد) موشيري، أريد أن أشكر سام على العمل الذي قام به في ايفرتون خلال الأشهر السبعة الأخيرة”.

وتابع “جئنا بسام في وقت صعب الموسم المنصرم من أجل منحنا بعض الاستقرار ونحن ممتنون له لتحقيق هذا الأمر”.

وعاد الاردايس (63 عاما) عن اعتزاله التدريب في اواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من أجل الاشراف على ايفرتون بعقد يمتد حتى 2019، وذلك خلفا للهولندي رونالد كومان الذي أقيل من منصبه في 23 تشرين الأول/اكتوبر بسبب نتائج الفريق الذي كان في منطقة الخطر في تلك الفترة.

لكن أسلوب الاردايس تسبب بحملة انتقادات، أبرزها من مهاجم الفريق واين روني الذي أشيع أنه هدد بالرحيل في حال بقاء المدرب السابق للمنتخب الإنكليزي.

وأشار باريت-باكسيندايل الى “أننا اتخذنا القرار الذي يدخل ضمن مشروعنا الطويل الأمد، بتعيين مدرب جديد هذا الصيف وسنبدأ بهذه العملية مباشرة. مجددا، أريد التوجه بشكرنا الخالص لسام على العمل الذي قام به في الأشهر الأخيرة ونتمنى له الأفضل للمستقبل”.

ويعتقد بأن المدرب السابق لهال سيتي وواتفورد، البرتغالي ماركو سيلفا المرشح الأوفر حظا لخلافة الاردايس، لا سيما أنه كان الخيار الأول لمالك النادي موشيري حين أقيل كومان من منصبه.

لكن محاولة الحصول على خدمات البرتغالي البالغ 40 عاما لم تثمر، وأدت في نهاية المطاف الى شرخ في علاقة الأخير مع فريق واتفورد ما أدى الى إقالته في كانون الثاني/يناير نتيجة “مقاربة غير مبررة من قبل فريق منافس في الدوري الممتاز”.