«الشياطين».. بين «السيتي» والتتويج التاريخي

سيحاول مان سيتي تضميد جراح سقوطه الأوروبي الثقيل أمام ليفربول، عبر حسم لقب بطولة انجلترا في كرة القدم عندما يستضيف غريمه الأكبر ومنافسه المباشر مان يونايتد في قمة المرحلة 33 على ملعب الاتحاد السبت.

وإذا ما قدر لفريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا الفوز، سيصبح الأول في تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز الذي انطلق بتسميته الجديدة قبل 26 عاما، يتوج باللقب قبل خمس مراحل من نهاية البطولة.

ويتقدم مان سيتي بفارق 16 نقطة عن يونايتد، ويبدو تتويجه باللقب الثالث في الدوري الممتاز (والخامس في تاريخ بطولة انجلترا) مسألة وقت. لكن المحسوم ان نكهة التتويج على حساب يونايتد بالذات ستكون مختلفة، في ظل التنافس التاريخي بين قطبي المدينة الانجليزية الشمالية.

ويأمل غوارديولا في تحقيق باكورة ألقابه في الدوري الانجليزي في موسمه الثاني مع سيتي، علما انه أحرز هذا الموسم كأس رابطة الاندية على حساب أرسنال.

وهيمن سيتي بشكل كبير على الدوري هذا الموسم، ولم يخسر سوى مرة واحدة كانت على يد ليفربول نفسه (3-4) في يناير الماضي، بعدما كان النادي الأزرق قد تفوق ذهابا بنتيجة قاسية على ملعبه 5-0.

وكان سيتي قد فاز على مضيفه يونايتد على ملعب أولد ترافورد في الدوري هذا الموسم بنتيجة 2-1 في العاشر من ديسمبر الماضي.

ديربي ليفربول

ويبرز في المرحلة نفسها، «ديربي» مدينة ليفربول بين فريق «الحمر» ومضيفه إيفرتون.

ويواجه مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب معضلة فيما يتعلق بتشكيلته، لكن يتوقع ان يلجأ الى إراحة لاعبين أساسيين، منهم على سبيل المثال المصري محمد صلاح الذي خرج من المباراة الأوروبية ضد سيتي، الا ان مدربه أبدى تفاؤله بوضعه الصحي.

ويبدو ليفربول في وضع مريح لإنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة المؤهلة لدوري الأبطال الموسم المقبل، ويحتل حاليا المركز الثالث بفارق نقطتين خلف يونايتد، وخمس نقاط أمام توتنهام هوتسبر الرابع، وعشر نقاط عن تشلسي الخامس. الا ان ليفربول خاض 32 مباراة، مقابل 31 ليونايتد، و30 لكل من توتنهام وتشلسي الذي سيستقبل «الحمر» في مرحلة لاحقة.

وفي مباريات أخرى، يلتقي وست بروميتش ألبيون مع سوانسي سيتي، وواتفورد مع بيرنلي، وستوك سيتي مع توتنهام هوتسبر، وليستر سيتي مع نيوكاسل، وبورنموث مع كريستال بالاس، وبرايتون مع هادرسفيلد.