الصراع على الوصافة.. شعار ديربي مدريد

تشهد المرحلة الحادية والثلاثون من الدوري الاسباني لكرة القدم «ديربي» العاصمة بين ريال وأتلتيكو في توقيت مثالي بالنسبة إلى الأول العائد من فوز قاري كبير على يوفنتوس بثلاثية نظيفة في تورينو بفضل لاعبه البرتغالي المتألق كريستيانو رونالدو.

وتتجه الأنظار اليوم إلى ملعب «سانتياغو برنابيو» التابع للملكي حامل لقب الموسم الماضي، والذي سيحتضن مباراة قطبي العاصمة اللذين يتنافسان على الوصافة، في ظل ابتعاد برشلونة بالصدارة واقترابه من استعادة اللقب.

وكان الريال قد توج الموسم الماضي بلقب الليغا للمرة الأولى منذ 2012، لكنه على وشك فقدانه هذا الموسم لابتعاده عن البارسا بفارق 15 نقطة. وقد يشكل فوزه على الأتليتي الثاني محطة مهمة في سعيه إلى إنهاء الموسم ثانيا، علما أن أتلتيكو يحتل حاليا المركز الثاني بفارق أربع نقاط عنه.

وبعدما فقد عمليا لقب الدوري المحلي وخرج من منافسات الكأس يركز الملكي اهتمامه على جبهة دوري أبطال أوروبا ساعيا إلى إحراز لقبها للموسم الثالث تواليا.

وتبدو معنويات لاعبي ريال- لاسيما رونالدو- في ذروتها قبل مواجهة أتلتيكو الذي يستضيف سبورتينغ لشبونة الخميس في ذهاب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

وسيعول الأتليتي ومدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني على الصلابة الدفاعية التي ميزت فريقه هذا الموسم، اذ تلقت شباكه 14 هدفا، وهو أقل عدد من الأهداف يدخل مرمى فريق في الليغا هذا الموسم، أما ريال فقد تلقى مرماه 33 هدفا.

وينتظر فالنسيا الرابع بفارق نقطة خلف ريال تعثر النادي الملكي لانتزاع المركز الثالث، وهو يخوض اختبارا سهلا اليوم ضد ضيفه إسبانيول الثالث عشر.

وكان ديبورتيفو لاكورونيا قد انتزع فوزا صعبا من ضيفه ملقة (3-2) بافتتاح المرحلة.

وسجل أهداف «الديبور» لوكاس بيريز (6) من ركلة جزاء، وأدريان لوبيز (هدفين) في (70، 86)، فيما سجل هدفي ملقة دييجو رولان (41، 73).

ورفع ديبورتيفو، رصيده لـ 21 نقطة، في المركز الـ 18، لينعش آماله في البقاء بالدوري، وتوقف رصيد ملقة عند 17 نقطة، في المركز الـ 20 ليقترب بقوة نحو الهبوط.