بالفيديو.. أتلتيكو مدريد.. «يستاهل اليوروباليغ»

سجل المهاجم الدولي الفرنسي انطوان غريزمان هدفين وقاد فريقه اتلتيكو مدريد الى فوز صريح على مرسيليا الفرنسي 3-0 وإحراز لقب الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم، قبل انتقاله المحتمل الى برشلونة.

وهو اللقب الثالث لاتلتيكو في المسابقة بعد 2010 على حساب فولام الانجليزي (2-1) و2012 ضد اتلتيك بلباو(3-0)، وقد نال 6.5 ملايين يورو مقابل 3.5 ملايين لمرسيليا.

ولا يزال لقب دوري الابطال الوحيد الغائب عن خزانة الأتليتي الذي احرز أيضا لقب كأس الكؤوس الأوروبية 1962، اذ خسر في النهائي ثلاث مرات في 1974 و2014 و2016. كما هو اللقب الاول لاتلتيكو منذ تتويجه في الليغا المحلية عام 2014.

وأحرز غريزمان (27 عاما) لقبه الكبير الأول وتخلص من عقدة الخسارة في المتر الأخير التي عاشها عام 2016 في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد، ثم بعدها بأسابيع مع بلاده في نهائي كأس أوروبا ضد البرتغال.

وهكذا يكون غريزمان الذي ولد ونشأ في ماكون القريبة من ليون، قد منح فريق العاصمة لقبا قاريا قبل انتقاله المحتمل الى برشلونة الذي يستعد لدفع البند الجزائي في عقده والبالغ 100 مليون يورو.

من جهته، سقط مرسيليا للمرة الرابعة في نهائي قاري، بعد 1991 أمام النجم الاحمر اليوغوسلافي في كأس الاندية البطلة، و1999 أمام بارما الإيطالي (0-3) ثم 2004 ضد فالنسيا الإسباني (0-2) في الدوري الاوروبي (كأس الاتحاد الاوروبي سابقا).

وتجمد رصيد الفريق المتوسطي عند لقب دوري ابطال اوروبا 1993 أمام ميلان الايطالي (1-0)، وهو الفريق الفرنسي الوحيد الذي حقق هذا الانجاز، لكنه عجز ان يصبح أول فريق فرنسي يحرز لقبين قاريين، علما بان سان جرمان توج بكأس الكؤوس الأوروبية في 1996.

وعجز مرسيليا الذي يقاتل مع موناكو وليون على المركزين الثاني والثالث في الدوري الفرنسي، عن حجز بطاقته المباشرة الى دوري الابطال، اذ ينص نظام البطولة على منح الفائز بطاقة التأهل، علما ان اتلتيكو قد ضمنها نظرا لاقترابه منطقيا من وصافة الدوري الاسباني وراء برشلونة البطل.

الأتليتي يعادل الريدز والإنتر

توج أتلتيكو مدريد عن جدارة بلقب بطولة الدوري الأوروبي بالفوز على فريق مرسيليا في النهائي الذي جمع بينهما بمدينة ليون.

وذكر موقع أوبتا المتخصص في رصد الإحصائيات أن الأتليتي نجح في التتويج باللقب الثالث باليوروبا ليغ على مدار تاريخ النادي المدريدي.

وأشار الموقع إلى أن إشبيلية هو الأول في إسبانيا فوزا باللقب خمس مرات، فيما عادل أتلتيكو سجل ليفربول ويوفنتوس وإنتر ميلان بعد حصولهم على اللقب 3 مرات.

تفوق الأندية الإسبانية

بعد حصد أتلتيكو مدريد لقب بطولة الدوري الأوروبي على حساب مرسيليا الفرنسي، ذكر موقع أوبتا المتخصص في رصد الإحصائيات أن الأندية الإسبانية نجحت في التفوق على نظيرتها الفرنسية في كل النهائيات بالمسابقات الأوروبية. وأشار الموقع إلى أن الأندية الإسبانية حسمت 5 نهائيات مقابل ولا بطولة للأندية الفرنسية خلال المواجهات التي جمعت بينها على مدار التاريخ، كما تفوقت الفرق الإسبانية في آخر 13 نهائي بالمسابقات القارية على الأندية الأوروبية الأخرى.

سيميوني يكتب التاريخ

نجح الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد في قيادة فريقه بتحقيق لقب بطولة الدوري الأوروبي عقب الفوز على مارسيليا.

وذكر موقع «سكواكا» للإحصائيات أن سيميوني توج بالبطولة السادسة في مشواره كمدربا لأتلتيكو خلال 6 مواسم ونصف.

وفاز سيميوني بلقب الدوري الأوروبي (مرتين)، بينما فاز بكأس ملك إسبانيا (مرة واحدة)، ومثلها بكأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي والدوري الإسباني.

غريزمان.. و3 أرقام شخصية

قالت شبكة «سكواكا» إن غريزمان أصبح ثالث لاعب من أتلتيكو مدريد يسجل هدفين في نهائي الدوري الأوروبي، حيث سبقه لهذا الإنجاز فورلان في موسم 2009-2010، والنمر الكولمبي فالكاو في موسم 2011-2012.

وأشارت «أوبتا» للإحصائيات، إلى أن غريزمان بات أول لاعب فرنسي يسجل ثنائية في نهائي المسابقات الأوروبية.

بدورها، قالت شبكة «سكاي سبورتس» إن غريزمان تفوق على نفسه وسجل الهدف الثامن أوروبيا له هذا الموسم، وهو أفضل مواسمه التهديفية.

ماذا قالت الصحف

بروفانس:

بكاء وغياب باييه

لاغازيتا:

غريزمان يقود أتلتيكو للقب

الموندو:

«تمثال ضخم لغريزمان».

سبورت:

«الساحر غريزمان».