تخوف أرجنتيني من فقدان ميسي لتوهجه قبل المونديال

كشفت تقارير صحفية أرجنتينية عن استمرار معاناة ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة من الإصابة في افترة الأهيرة واتي قد تهدد توهجه في المرحلة الحاسمة من الموسم الجاري، بالخصوص في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقررة في الصيف القادم بروسيا.

وذكرت صحيفة “سبورت” نقلا عن وسائل إعلام أرجنتينية أن ميسي لا يزال يعاني من آلام في عضلة الفخذ الخلفية، التي حرمته من المشاركة في آخر وديتين لمنتخب بلاده الشهر الماضي، أمام إيطاليا وإسبانيا، استعدادا لمونديال روسيا 2018.

وأوضحت ذات المصادر أنّ ميسي اعتاد التأقلم مع المشكلات البدنية الناجمة عن شعوره بآلام في عضلة الفخذ الخلفية، لكنه لايزال يعاني رغم العلاج الذي يخضع له والراحة التي حصل عليها بعدم المشاركة في وديتي منتخب الأرجنتين.

وترى ” سبورت ” الكاتالونية أن أداء ميسي تراجع في مباريات مهمة مثل لقاء برشلونة وروما بإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، والذي أدى إلى إقصاء “البرسا” بعد خسارته بثلاثية نظيفة خارج أرضه، رغم فوزه ذهابا في “كامب نو” بأربعة أهداف لواحد.

ويواصل ميسي برنامجه اليومي المعتاد في تدريبات الفريق الأول للنادي الكتالوني، بينما لم يصدر من الفريق الطبي لبرشلونة أي تعليقات بشأن وضعه البدني.

وجاء التعليق الوحيد من مسؤول برشلوني حول حالة ميسي، من طرف مدرب الفريق ارنيستو فالفيردي، الذي ألمح لإراحة “البرغوث” عن المباراة المرتقبة أمام نادي سيلتا فيغو، مساء الثلاثاء، لحساب الجولة ال33من الدوري الإسباني.

وعلى الرغم من ضم ميسي لقائمة الاعبين المعنيين بمواجهة فيغو، إلّا أنّ فالفيردي أشار إلى إمكانية إعفاء النجم الأرجنتيني من اللقاء وإراحته، حيث قال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “ذلك احتمال وارد، يحدث مع جميع اللاعبين، ليس هناك ما يدعو للقلق، إنهم هادئون في الأرجنتين”.