سيدورف: على مورينيو أن يشكر ميلان لأنه كان سببا في شهرته

يعتقد النجم الهولندي السابق جينارو غاتوزو المدرب الحالي لفريق ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، أن فريقه السابق آي سي ميلان الإيطالي، كان حجر أساس لانطلاق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في عالم التدريب.

ولعب سيدورف في صفوف ميلان خلال الفترة ما بين 2002–2011، وساعد الفريق اللومباردي على الفوز بلقب الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا، في حين توج مورينيو بالمسابقة الأوروبية العريقة مع بورتو وإنتر ميلان.

وقال سيدورف في تصريحات لشبكة “فوكس سبورتس”: مورينيو لم يشكر ميلان حتى الآن، لقد أصبح مدربا كبيراً بفضل الروسنيري، خسارة الفريق من ديبورتيفو لاكورونيا في عام 2004 منحته لقب دوري أبطال أوروبا”.

وأضاف “الهزيمة من ديبورتيفو برباعية نظيفة الأسوأ لي حتى أسوأ من الهزيمة أمام ليفربول في نهائي أسطنبول 2005، ميلان كان فريقاً رائعاً ورشح لتتويج بالثلاثية في ذلك الموسم”.

وختم سيدورف تصريحاته قائلا: “عندما أدخل ملعب الريازور أشاهد صوراً للأهداف التي سجلوها ضدنا، هذا يجعلني أشعر بأهمية المباراة بالنسبة للمشجعين”.

جدير بالذكر ان ميلان خسر من ديبورتيفو في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004 رغم الفوز ذهاباً بأربعة أهداف مقابل هدف، قبل أن يطيح بورتو مع مورينيو بالفريق الإسباني من نصف النهائي ويتوج باللقب في النهائي أمام موناكو.