صحوة بيل صداع في رأس زيدان

يقدم غاريث بيل جناح ريال مدريد عروضا مقنعة تجعله من المرشحين للعب أساسيا في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ليفربول في 26 الجاري بعدما هز الشباك مرتين في انتصار كاسح بسداسية دون رد على سيلتا فيغو اول من امس.

على ملعب سانتياغو برنابيو وامام 56 الف متفرج، افتتح الويلزي غاريث بايل التسجيل (13).

وسجل بيل الثاني بتسديدة لولبية (30).

وسجل ايسكو الهدف الثالث لفريقه (32).

وأضاف المغربي اشرف حكيمي الهدف الرابع (52).

وسجل سيرخي غوميز هدف ريال الخامس عن طريق الخطا في مرماه (81)، واختتم توني كروس مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السادس (84).

وقال المدرب زندين زيدان في مؤتمر صحافي «بيل لعب بشكل رائع وأنا سعيد جدا من أجله لكن الشيء الأهم ان الجميع في حالة ممتازة قبل نهائي دوري الأبطال».

ولم يعتمد زيدان على بيل في معظم مباريات ريال في طريقه لبلوغ النهائي الثالث على التوالي في دوري الأبطال حيث دفع به أساسيا في مباراة واحدة فقط من ست في أدوار خروج المغلوب هذا الموسم كما استبدله بين الشوطين في تلك المباراة على أرضه أمام يوفنتوس.

لكن بعد أن سجل اللاعب ستة أهداف وصنع هدفا في اخر خمس مباريات شارك فيها أساسيا بالدوري من بينها التعادل في مباراة مثيرة 2-2 مع برشلونة الأسبوع الماضي قدم اللاعب الويلزي أوراق اعتماده للعودة للتشكيلة الأساسية في مباراة النهائي الأوروبي في كييف.

وأضاف زيدان «من الرائع أن يظهر الجميع بكامل قوتهم».

وتابع «الآن أصبح اختيار التشكيلة الأساسية للنهائي صداعا حقيقيا».

وأكبر منافس للجناح بيل على مكان في التشكيلة الأساسية أمام فريق المدرب يورجن كلوب هو لاعب الوسط إيسكو الذي تعافى من اصابة في الكتف وأيضا الثنائي الإسباني لوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو.

فياريال وبيتيس وإشبيلية إلى «يوروبا ليغ»

ضمن فياريال وريال بيتيس المركزين الخامس والسادس المؤهلين مباشرة الى دور المجموعات في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، اول من امس في المرحلة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإسباني في كرة القدم، فيما اقترب اتلتيكو مدريد من احراز الوصافة على حساب جاره ريال مدريد.

وعاد فياريال بنقاط الفوز من ارض ديبورتيفو لاكورونيا 4-2، فيما تعادل ريال بيتيس في دربي اندلسي مع ضيفه اشبيلية 2-2، فرفعا رصيدهما الى 60 نقطة مقابل 55 لاشبيلية، فيما تخطى اتلتيكو مدريد ضيفه خيتافي 1-0. وبعد أن حسمت المقاعد الأربعة المؤهلة الى دوري الأبطال لبرشلونة البطل واتلتيكو مدريد وريال مدريد وفالنسيا، وهوية الفرق الثلاثة الهابطة الى الدرجة الثانية وهي ملقة ولاس بالماس ولا كورونيا، كان الصراع على بطاقتين من أصل ثلاث مؤهلة الى «يوروبا ليغ» بعد أن ضمن ريال بيتيس الأولى دون حسم مشاركته في دور المجموعات أو من الدور التمهيدي الثاني.

ونجح اشبيلية بخطف بطاقة التأهل الى الدور التمهيدي الثاني في يوروبا ليغ، مستفيدا من خسارة خيتافي الثامن امام اتلتيكو مدريد 0-1.

وضمن اتلتيكو مركز الوصافة منطقيا امام جاره ريال مدريد اذ يبتعد عنه بفارق 3 نقاط، وتساويا في المواجهات المباشرة (0-0 و1-1). ولتخطي اتلتيكو، يحتاج ريال الى الفوز على مضيفه فياريال في الجولة الاخيرة، وخسارة اتلتيكو مدريد امام ضيفه ايبار.

وبعد خمس مباريات من دون اي فوز، انهى فالنسيا الرابع موسمه بتخطي مضيفه جيرونا 1-0.

وفاز ايبار التاسع على ضيفه لاس بالماس 1-0. وتخطى ريال سوسييداد العاشر ضيفه ليغانيس السابع عشر 3-2. كما فاز الافيس الثالث عشر على ضيفه اتلتيك بلباو الرابع عشر 3-1.