ليمار من موناكو إلى أتلتيكو مدريد مبدئياً

أعلن ناديا موناكو الفرنسي وأتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، انهما توصلا «الى اتفاق مبدئي» حول انتقال الدولي الفرنسي توما ليمار من الاول الى الثاني.

وقال موناكو، وصيف بطل الدوري الفرنسي في الموسم المنصرم، «الناديان سيتابعان العمل في الأيام المقبلة من أجل إيجاد اتفاق نهائي» بخصوص انتقال ليمار الموجود في روسيا مع منتخب بلاده لخوض مونديال 2018.

وذكر مصدر قريب من الملف ان قيمة الانتقال تقارب 75 مليون يورو، ورفض اللاعب (12 مباراة دولية و3 أهداف) في مؤتمر صحافي في ايسترا الروسية، حيث يعسكر المنتخب الفرنسي، الحديث عن انتقاله «الذي لا يعتبر أمرا راهنا، انا اركز فقط على كأس العالم». وانتقل ليمار الى نادي الإمارة عام 2015 قادما من كاين مقابل 4 ملايين يورو، وساهم في إحرازه لقب بطل الدوري في 2017، ومشاركته في دوري أبطال أوروبا، محققا المطلوب منه.

وأصبح لاعب الوسط الدولي ابن الثانية والعشرين مطلوبا من عدة أندية في الدوري الانجليزي الممتاز، وقد عرض ليفربول نحو 90 مليون يورو، وأرسنال مبلغ 100 مليون يورو للحصول على خدماته في الموسم الماضي.

لكن بعد ان سجل ثنائية في مرمى هولندا (4-0) في 31 أغسطس 2017 قاومت إدارة موناكو الإغراءات المالية القادمة من الأندية الانجليزية.

وقد يكون ضم ليمار من قبل وصيف بطل الدوري الاسباني وبطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بفوزه في النهائي على مرسيليا الفرنسي 3-0، مقدمة للاستغناء عن مواطنه انطوان غريزمان لصالح برشلونة، بطل الدوري الإسباني.

أفضل بائع

وشاءت الصدفة ان يتعرض ليمار لإصابة بالغة في كتفه في مباراة فريقه مع بشيكتاش التركي ضمن دوري أبطال أوروبا، فلم تكن حصيلة في نهاية العام 2017 جيدة بالنسبة إليه.

وفي 2018 واجه ليمار مشاكل عدة لاستعادة مستواه لدرجة ان مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم لم يستطع الاعتماد عليه في نهائي كأس الرابطة ضد باريس سان جرمان، كما بقي على مقاعد الاحتياط في المباراة ضد نانت في وقت بدأ انصار النادي يعبرون عن انزعاجهم من لاعب وسط الفريق.

وخاض ليمار في الموسم المنصرم 38 مباراة في جميع المسابقات سجل خلالها ثلاثة أهداف فقط مع 7 تمريرات حاسمة، وخروج من الدور الأول في المسابقة الأوروبية الأهم بعد ان خاض نصف النهائي في موسم 2016-2017.

وبدأ ليمار مسيرته الاحترافية مع كاين، ويبقى عامان من عقده مع موناكو، وهو الآن يستعد لخوض مونديال 2018 من 14 يونيو الى 15 يوليو في روسيا.

ويعد موناكو أفضل بائع ومصدر للنجوم في الدوري الفرنسي، فإضافة الى كيليان مبابي المنتقل الى سان جرمان على سبيل الإعارة في خطوة أولية مع خيار شرائه، تخلى فريق الإمارة عن لاعب وسطه البرازيلي فابينيو الذي انتقل الى ليفربول بعد عام من الانتظار، حيث عبر عن رغبته في ترك موناكو صيف العام الماضي، وتيرانس كونغولو الذي انضم الى هادرسفيلد الانجليزي.