مورينيو يحذر: التأهل لدوري الأبطال غير مضمون

حذر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاعبي ناديه مانشستر يونايتد بأن إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل في الدوري الإنكليزي، وبالتالي المشاركة في دوري الأبطال/ ليس مضمونا، وذلك رغم وجود “الشياطين الحمر” في المركز الثاني بفارق 11 نقطة عن الرابع قبل 4 مراحل على الختام.

وتوج مانشستر سيتي الأحد بلقب الدوري الممتاز الأحد بعد خسارة جاره اللدود يونايتد على أرضه أمام وست بروميتش البيون (صفر-1)، لينصب الاهتمام الآن على معركة المشاركة في دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي خاضها لاعبو مورينيو هذا الموسم نتيجة تتويجهم بلقب الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” وليس استنادا الى ترتيبهم في الدوري.

وبدا يونايتد الأحد ظلا للفريق الذي أسقط سيتي قبلها بمرحلة بالفوز عليه في معقله 3-2 بعدما كان متخلفا بهدفين، ما دفع مورينيو الى التلميح الثلاثاء بأنه سيبقي نجوما أساسيين خارج التشكيلة في مباراة السبت ضد توتنهام في نصف نهائي مسابقة الكأس.

وقبل التفكير بمباراة السبت في “ويمبلي”، على لاعبي يونايتد التركيز على لقاء الأربعاء ضد مضيفهم بورنموث في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري من أجل استعادة توازنهم وتعزيز مركزهم الثاني.

وخاض يونايتد 33 مباراة مقابل 34 لليفربول الثالث الذي يتخلف عنه بفارق نقطة، وبالتالي تبدو حظوظه أفضل من “الحمر” الحصول على الوصافة، لكن مورينيو لا يبدو متفائلا جدا لأنه اعتبر ان الحصول على إحدى البطاقات الثلاث المتبقية لدوري الأبطال ليس مضمونا رغم فارق الـ11 نقطة الذي يفصله عن فريقه السابق تشلسي (خامس الترتيب بعد 33 مباراة).

وقال مورينيو “خسرنا ثلاث نقاط (أمام وست بروميتش). خسرنا ثلاث نقاط كان بإمكانها أن تمنحنا استقرارا كبيرا بالنسبة للمركز الثاني. الآن، ما زلنا مضطرين للقتال على المركز الرابع (ضمان الحصول على المركز الرابع على أقل تقدير) لأن تشلسي فاز (ضد ساوثمبتون) ونحن خسرنا. بالتالي، علينا القتال من أجل أن نكون بين الأربعة الأوائل”.

وسيكون نجوم يونايتد الفرنسي بول بوغبا والتشيلي أليكسيس سانشيز والإسباني اندير هيريرا تحت مجهر مورينيو بعد الأداء المخيب الذي قدموه ضد وست بروميتش، على غرار الإسباني الآخر خوان ماتا الذي قال بدوره لتلفزيون النادي ان “المركز الثاني لم يكن مضمونا قبل المباراة (ضد وست بروميتش). لم يكن مضمونا حتى لو فزنا بها”.

وواصل “بالتالي، الخسارة جعلت من مباراتنا التالية مهمة للغاية. ندرك بأنه علينا المنافسة حتى الأسبوع الأخير. الموسم كان طويلا لكن يجب أن نحرص على المنافسة حتى النهاية والحفاظ على المركز الثاني، والقتال للتأهل الى نهائي كأس انكلترا مرة أخرى (المرة الأخيرة عام 2016 حين توج باللقب الـ12) ومحاولة الفوز باللقب”.