كازان عاصمة تترستان الروسية.. حيث تجتمع الطبيعة والتاريخ والحضارة

محمد هلال الخالدي

كثيرون يعرفون موسكو وسانت بطرسبورغ عندما يذكر اسم روسيا، لكنهم لا يعرفون أن كازان عاصمة جمهورية تترستان الروسية هي المدينة الثالثة شهرة وأهمية بعد هاتين المدينتين.

ويا لها من مدينة ساحرة يجتمع فيها جمال الطبيعة وثراء التاريخ وأصالة الشعب الكريم بعاداته وتقاليده العريقة.

تترستان هي إحدى الجمهوريات الروسية الفدرالية، مساحتها 70 ألف كيلومتر مربع، وسكانها حوالي 4 ملايين نسمة، ينقسمون بين قوميتي التتار (حوالي 52%) والروس (حوالي 40%) وقوميات صغيرة أخرى، يتعايشون بسلام ومحبة ويتزوجون فيما بينهم بلا أدنى تحفظ ولا يعرفون أي صراع اثني أو ديني.

عرفت الإسلام منذ عام 922 م بفضل جهود الرحالة العربي أحمد بن فضلان.

تترستان تقع في قلب روسيا الاتحادية، وهي لا تجاور أي دولة أجنبية، فكل ما يحيط بها هو أراض روسية، يمر عبرها عدة أنهار أشهرها وأهمها نهر الفولجا العظيم، شريان الحياة لروسيا ومصدر إلهام شعرائها وأدبائها العظام.

وهي واحدة من أهم مناطق انتاج النفط في روسيا، ومنها يبدأ خط أنابيب البترول المتجهة إلى شرق أوروبا المعروف باسم «خط الصداقة»، وفيها أيضا موارد طبيعية من المعادن والثروة الحيوانية والزراعية ما يجعلها تحتل مركزا مهما للسياحة والاستثمار.

وضمن جهود هيئة تنشيط السياحة الروسية في تعريف السائح الكويتي بالإمكانات السياحية لهذه البلاد الرائعة، نظمت بالتعاون مع مكتب تنشيط السياحة الروسية في الكويت والخطوط الجوية التركية الرائدة رحلة ضمت عددا من ممثلي المكاتب السياحية والإعلاميين لتسليط الضوء على كازان (أو قازان كما يكتبها البعض) عاصمة تترستان.

كرملين كازان

كانت بداية الجولة السياحية للوفد في مبنى كرملين كازان، وهو أحد ثلاثة مواقع أثرية مصنفة كتراث إنساني عالمي من قبل اليونسكو، وكلمة «كرملين» باللغة الروسية تعني «الحصن» أو القلعة، وفيه متحف وطني يضم العديد من المقتنيات التاريخية لهذه المدينة، وفيه أيضا مسجد «قول شريف» الذي أهداه القيصر للمدينة في القرن السادس عشر، وأعيد بناؤه وتجديده عام 2005 بمساهمة عدة بلدان منها المملكة العربية السعودية والامارات، ويعد من أكبر المساجد في أوروبا على الاطلاق.

التسوق والحياة العصرية

رغم غنى مدينة كازان بالتراث والمواقع الأثرية العريقة، وارتباطها بكثير من الأحداث خاصة في التاريخ الإسلامي، فإن فيها عمرانا رائعا وحديثا يواكب الحياة العصرية، حيث تنتشر الفنادق الضخمة ذات الدرجة الأولى هنا وهناك، وتحتضن المدينة عدة مجمعات تجارية وشوارع تسوق عالمية أشهرها شارع «باومان» ومجمع «ميجا مول»، كما يوجد فيها الكثير من المطاعم والمقاهي الجميلة المطلة على نهر الفولجا تصبح عند الغروب أماكن ساحرة لا يمكن نسيانها.

بولغار العظيمة

في اليوم الثالث للرحلة توجه الوفد إلى مدينة بولغار الجميلة، والتي تضم الكثير من تراث المسلمين وتاريخهم وآثارهم، وتشهد عمليات تنقيب وحفريات مستمرة منذ عدة سنوات، ولذلك تم مؤخرا اعتبار المدينة موقعا من مواقع التراث الإنساني من قبل اليونسكو، لما تحويه من مقتنيات ثمينة تعد بحق سجلا شاملا لتاريخ طويل ومهم في مسيرة البشرية.

كما تضم مدينة بولغار «متحف الحضارة» الرائع، يتوسطه تمثال كبير للشاعر البلغاري غول غالي ونسخة مخطوطة من قصيدته الأشهر «قصة يوسف» التي كتبها عام 1233م، والكثير من الأحافير النادرة والقطع الأثرية التي تحكي قصة دخول الإسلام لهذه المنطقة وحروبها الكثيرة.

كما تضم المدينة متحف التراث الإسلامي، والذي يضم «أكبر مصحف مطبوع في العالم»، طوله مترين وعرضه متر ونصف، عدد صفحاته 632 صفحة ويزن حوالي 800 كيلوغرام، والمتحف يعد بحق تحفة رائعة بمقتنياته ومبناه الذي يقع على ضفاف نهر الفولغا، وتحيط به حديقة بغاية الجمال والروعة، فلا عجب أن يقصده الزوار من مختلف دول العالم.

وفي مدينة بولغار أيضا متحف الخبز وقصر خان والمسجد الأبيض، والذي تم بناؤه على غرار ضريح تاج محل في الهند، يأسرك بروعة تصميمه ومساحاته الواسعة، والأهم من هذا كله، أنه يضم في داخله شعرة من لحية أطهر خلق الله رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

جزيرة سفياسك

هذه الجزيرة هي الموقع الثالث من المواقع التي تم اعتبارها إرثا إنسانيا من قبل اليونسكو في تترستان، فيها الكنيسة الخشبية القديمة، ومتحف تترستان القديمة الذي يقدم للزوار تجربة فريدة لمشاهدة ملابس الفرسان والرمي بأسلحتهم وتناول الطعام التقليدي لسكان هذه الجزيرة.

كما يوجد في المدينة متاحف رائعة وحدائق جميلة على مدار الجزيرة.

وتضم أيضا منتجعا سياحيا في غاية الجمال والروعة، فيه شاليهات حديثة تطل مباشرة على النهر، ومزودة بكل ما يحتاجه السائح للاستمتاع بصيد السمك والشواء والاسترخاء في أجواء ساحرة لا يمكن وصفها.

ستاد كازان

وضمن الجولة السياحية قام الوفد بزيارة ستاد كازان الذي ستقام عليه عدد من مباريات كأس العالم 2018، وتعرف على أهم استعدادات المدينة لهذا الحدث العالمي الكبير، ومنها الفنادق والأسواق والمطاعم والمقاهي المتميزة، والبرامج السياحية التي تنتظر الزوار للاستمتاع بجمال تترستان خلال تواجدهم فيها لحضور البطولة.

يذكر أن الخطوط التركية استعدت لهذا الحدث من خلال توفير رحلات طيران مباشرة من اسطنبول لجميع المدن التي ستقام عليها البطولة.

جولة الفنادق

بعد ذلك توجه الوفد في جولة على بعض الفنادق المشهورة في كازان، وتعرف عن قرب على المستوى الراقي لهذه الفنادق ذات الأربع والخمس نجوم، حيث تضم كل ما تحتويه الفنادق الراقية من وسائل راحة ورفاهية واستمتاع، ومن أهم هذه الفنادق:

٭ فندق كورستون الذي أقام فيه الوفد طوال الرحلة (يضم فندقين، أحدهما 4 نجوم والثاني 5 نجوم).

٭ فندق ميراج (5 نجوم).

٭ فندق رمادا كازان سيتي سنتر (4 نجوم).

٭ فندق كازان ريفيرا (4 نجوم).

٭ فندق دبل تري باي هلتون (4 نجوم).

هيئة السياحة الروسية

في كازان اجتمع الوفد مع رئيس هيئة السياحة في المدينة سيرجي إيفانوف ونائبته إيغول بالاخونتسيفا وعدد من ممثلي وكالات السياحة والسفر التترستانية، حيث استعرض رئيس هيئة السياحة أهم المعالم السياحية في بلاده، وكذلك عادات وتقاليد شعب تترستان واثنياته المختلفة والذين يتعايشون بسلام ومحبة تمثل بحق نموذجا للتعايش الإنساني الجميل.
وتطرق للتطور الكبير الذي شهدته بلاده ولتزايد أعداد السياح من مختلف دول العالم، وقدم نصائح لأفضل فترات العام لزيارة تترستان وهي من شهر مايو إلى سبتمبر لمحبي الطقس المعتدل، وبقية السنة لمحبي السياحة الشتوية والثلوج.
وأكد وجود أكثر من 60 متخصصا يعملون كمرشدين سياحيين مؤهلون بمختلف اللغات، كما تطرق للتسهيلات المقدمة للسياح الكويتيين فيما يتعلق باستصدار تأشيرات دخول لروسيا عبر مكتب هيئة تنشيط السياحة الروسية في الكويت الموجود في مكتب «سفريات يعيش»، ويرأسه باسل الأسود الذي يعمل بجهد ونشاط على توفير كل ما يحتاجه الزائر إلى روسيا.
وهو مكتب تابع لوزارة الثقافة الروسية ويقدم خدماته للأفراد والشركات والجهات الحكومية، ويهدف إلى نشر الثقافة الروسية وتعريف الكويتيين بها ومد جسور التواصل الثقافي بين الشعبين الروسي والكويتي، من خلال عدة أنشطة وتنظيم رحلات سياحية إلى روسيا، ومنها هذه الرحلة.
كما تحدث سيرجي إيفانون عن الشراكة الاستراتيجية بين هيئة السياحة الروسية والخطوط الجوية التركية التي توفر رحلات مستمرة إلى مختلف الوجهات في روسيا من مختلف دول العالم عبر اسطنبول، بما يجعل من الخطوط التركية المتميزة الاختيار الأنسب للراغبين في السفر إلى روسيا، خاصة عن طريق درجة رجال الأعمال، حيث ستتاح للمسافر الاستمتاع بتجربة فريدة في أحد أجمل قاعات رجال الأعمال في العالم في مطار أتاتورك.

باقة شكر

لا شك أن هناك قائمة طويلة من الأشخاص الذين حرصوا على انجاح هذه الرحلة، وعلى رأسهم سيرجي إيفانوف، باسل الأسود من هيئة السياحة الروسية، ومحمد إرشاد من الخطوط الجوية التركية، فلهم كل الشكر والتقدير على جهودهم وكرم ضيافتهم، وكذلك لكل من قدم المساعدة للوفد من مترجمين وسائقين ومرافقين.

أعضاء الوفد

٭ جاويد أحمد – صحافي من جريدة كويت تايمز

٭ محمد الخالدي – صحافي من جريدة الأنباء

٭ محمد إرشاد – ممثل الخطوط الجوية التركية

٭ عبدالله الفيلكاوي – سفريات رمسيس

٭ أنور النجار – سفريات فويترا

٭ محمد خلف – سفريات كومو

٭ أحمد الخواجة – سفريات أوشن

٭ سيلفيا مكرم – سفريات الغانم

٭ مؤمن حسن – سفريات الوادي