د. خالد المذكور يتحدث عن إجبار المرأة على خلع الحجاب الشرعي

الإجبار على نزع الحجاب

سعاد.م تقول في سؤالها: هل يجوز اجبار الزوجة او البنت او الأخت على نزع الحجاب الشرعي، علما ان هذا الإجبار يتخذ صورا متعددة من التهديد بالطلاق الى الحرمان من الميراث الى الضرب والشتم والاستهزاء والسخرية، فالزوجة تعاني والبنت تعاني والأخت تعاني، فما الحل؟

أود ان أتوجه بهذا النداء المخلص الى الأزواج والآبـــــــاء والإخوان، واقول لهم ان الأب ليفرح فرحا شديدا بأن يرزقه الله بنتا متدينة تراعي حق الله عليها في كل شيء، يعتز بها ويحترم رأيها وان الرجل المتزوج ليحمد الله جل وعلا على ان رزقه الله زوجة متدينة تلتزم بالاسلام سلوكا وعملا وان الاخ كذلك يرى اخته متحجبة تجاه الرجال الاجانب فيعتز بها ويفاخر.

فهل تحب ان تأتي زوجتك او اختك او ابنتك شيئا يخالف ما امرها الله به؟

وأستغرب ايتها الاخوات زوجات كنتن او بنات او شقيقات، استغرب في مجتمعنا المسلم ان يوجد مثل ذلك، لكن ان تخرجن سافرات متبرجات امام اجانب فأمر الله بالمنع صريح واجب التطبيق، وقد لا يقتنع بعض الناس في خاصة نفسه بأمر الحجاب ولكنه يقف عند هذا الحد فقط، اما ان يبادر ويمنع او يسخر او يهدد بنزع الحجاب فهذا انحراف في فطرته نتيجة جهل متراكم مركب في عقليته وهو القليل النادر في مجتمعنا والحمد لله.

دعاء النوم

و.ي يقول في سؤاله: نسمع عن دعاء النوم، فما هذا الدعاء؟

دعاء النوم يقوله المسلم حينما يريد النوم، فقد روى البراء ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال له: اذا اتيت مضجعك ـ اي فراشك ـ فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن وقل: اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك، وفوضت امري اليك، وألجأت ظهري اليك، رغبة ورهبة اليك، لا ملجأ ولا منجا منك الا اليك، آمنت بكتابك الذي انزلت ونبيك الذي ارسلت، ثم قل: فإن مت، مت على الفطرة واجعلهن آخر تقول.