وفاة مخرج الرسوم المتحركة الياباني إيساو تاكاهاتا

توفي مخرج الرسوم المتحركة الياباني إيساو تاكاهاتا، والذي شارك في تأسيس ستديو غيبلي الشهير، عن عمر ناهز 82 عاما.

ورشح تاكاهاتا لنيل جائزة أوسكار عام 2015، عن فيلمه “حكاية الأميرة كاجويا”، لكنه اشتهر بفيلمه “مقبرة اليراعات”.

وأسس تاكاهاتا ستديو غيبلي، إلى جانب رفيقه المخرج الشهير هاياو ميازاكي، عام 1985.

وأصبح ستديو غيبلي للرسوم المتحركة مشتهرا عالميا، وأنتج أعمالا فنية ناجحة، مثل فيلم “قلعة في السماء”، وفيلم “ناوسيكا أميرة وادي الرياح”.

وبدأ تاكاهاتا حياته المهنية في مجال الرسوم المتحركة عام 1959، في “ستوديو توي”، حيث التقى رفيقه ميازاكي، الذي يُنظر إليه على أنه واجهة ستديو غيبلي.

واستمر الرجلان معا، وتشاركا في تأسيس ستديو غيبلي، ووصفتهما وسائل الإعلام المحلية في اليابان بأنهما صديقان ومتنافسان في الوقت ذاته.

ورُشح فيلم “حكاية الأميرة كاجويا” للمخرج تاكاهاتا لنيل جائزة أوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة، وذلك عام 2015.

لكن أكثر أعماله شعبية كان فيلم مقبرة اليراعات عام 1988، ويحكي قصة مؤثرة لشقيقين يتيمين، يحاولان النجاة بنفسيهما خلال الحرب العالمية الثانية.

ونعى مخرجو أفلام متحركة وصناع سينما المخرج الياباني الراحل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب حساب @PuccaNoodles على موقع تويتر: “أرقد في سلام يا أيساو تاكاهاتا.. ستعيش دوما في قلوبنا عبر أعمالك الرائعة، وتركتك الفنية التي خلفتها لنا. شكرا على كل ما فعلته”.