هل فجر ترامب “حربا تجارية” بعد فرضه رسوما جمركية على حلفاء واشنطن؟

نجح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تعكير جو قمة مجموعة السبع المجتمعة في فانكوفر الكندية لغاية السبت بإعلانه قرار فرض رسوم جمركية على استيراد الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك، والتي دخلت حيز التنفيذ الجمعة، ما يدفع الاقتصاد العالمي إلى شفير حرب تجارية. وأبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الأمريكي ليل الخميس بأن قراره "غير شرعي" و"خطأ".

كان من المقرر أن تتباحث قمة مجموعة السبع المجتمعة في ويستلر، منتجع التزلج على الثلج بفانكوفر (كندا)، في سبل الاستثمار في النمو الاقتصادي. لكن، وكما علق وزير المالية الكندي بيل مورنو، فقد "بات علينا للأسف التباحث حول الرسوم الجمركية" التي فرضتها الإدارة الأمريكية على استيراد الصلب والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك.

ودخلت هذه الرسوم الإضافية، والتي تبلغ 25 بالمئة على الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم، حيز التنفيذ رسميا الجمعة، ما أثار استنكار واستياء حلفاء واشنطن. فقد أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الأمريكي دونالد ترامب بأن قراره "غير شرعي" و"خطأ".

"أوروبا الموحدة" مقابل "أمريكا أولا"

وشدد ماكرون في اتصال هاتفي ليل الخميس على أن الاتحاد الأوروبي سيرد على قرار ترامب "بطريقة حازمة ومتناسبة"، داعيا إياه إلى المشاركة في مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي والصين واليابان لتعزيز قواعد منظمة التجارة العالمية.

للمزيد: انتقادات واسعة لسياسة "الحمائية" التي تنتهجها واشنطن

وكان وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لو مير قد قال الخميس إن "دول الاتحاد الأوروبي لن توافق أبدا على التفاوض تحت الضغط" مع الولايات المتحدة في شأن الرسوم الجمركية، مشددا على أن الأوروبيين لا يستطيعون فهم مثل هذا القرار ضد "الحلفاء المقربين". وأضاف لو مير: "نعتقد بشكل راسخ أن القرار (…) غير مقبول (…)، غير مبرر، وستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي".

وفي برلين، أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن القلق إزاء "تصعيد سيسيئ إلى الجميع"، وتعهدت بأن الرد على (شعار ترامب) "أمريكا أولا" سيكون "أوروبا الموحدة".

واشنطن "تعرضت للاستغلال على مدى عقود في مجال التجارة…"

من جهته، وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو هذه الرسوم بأنها "غير مقبولة" وتشكل "إهانة للشراكة الأمنية القديمة العهد بين كندا والولايات المتحدة، وخصوصا إهانة لآلاف الكنديين الذين قاتلوا وقضوا إلى جانب رفاق السلاح الأمريكيين".

للمزيد: ترامب يوقع قرار الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم مستثنيا المكسيك وكندا

وردت أوتاوا بفرضها تعريفات على واردات بقيمة 16,6 مليار دولار كندي (12,8 مليارات دولار) من المنتجات الأمريكية، ما أثار تعليقا فوريا من الرئيس الأمريكي الذي كتب في بيان إنه قال بوضوح لترودو أن واشنطن ستقبل فقط بـ "اتفاق منصف" أو لا شيء، محذرا من أن واشنطن "تعرضت للاستغلال على مدى عقود في مجال التجارة لكن هذه المرحلة انقضت".

أما المكسيك، والتي شملها القرار أيضا لأنها لم تلتزم سريعا بالمطالب الأمريكية المتعلقة بإعادة التفاوض حول اتفاقية التبادل الحر بين دول أمريكا الشمالية (نافتا)، فقد نددت بالإجراءات الأمريكية "بشدة". وقالت وزارة الاقتصاد المكسيكية في بيان إن بلادها "ستفرض إجراءات مماثلة على مختلف المنتجات"، من بينها بعض أنواع الصلب والفواكه والأجبان، وستظل هذه الإجراءات "سارية طالما لم تلغ الحكومة الأمريكية الرسوم الجمركية التي فرضتها".

النقد الدولي: "الدول الأكثر فقرا هي التي ستتأثر أكثر نتيجة القرار الأمريكي"

وحذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، المشاركة في قمة مجموعة السبع في فانكوفر، من أن الدول الأكثر فقرا هي التي ستتأثر أكثر من سواها نتيجة القرار الأمريكي.

لكن وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس قلل من مخاطر رد فعل دول الاتحاد الأوروبي، قائلا إن الواردات من الاتحاد "لا تمثل الشيء الكثير في العجز التجاري الأمريكي (أقل من ثلاثة مليارات دولار)، موضحا أنه أجرى "محادثات مع المفوضية الأوروبية ومع أننا أحرزنا تقدما فإنهم لم يمضوا إلى الحد الذي يبرر تمديد الإعفاء الموقت أو منح إعفاء دائم".

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 01/06/2018