واشنطن تفرض عقوبات جديدة على إيران تطال شبكة تمويل للحرس الثوري

تضمن بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية الخميس أن واشنطن قد فرضت عقوبات على شبكة تمويل للحرس الثوري الإيراني. وتعتبر واشنطن أن هذه الشبكة حولت ملايين الدولارات من العملات الأجنبية بين الإمارات وإيران.

أعلنت الولايات المتحدة الخميس فرض عقوبات على شبكة تمويل للحرس الثوري الإيراني، عملت على تحويل ملايين الدولارات من العملات الأجنبية بين الإمارات العربية المتحدة وإيران. واتخذت هذه العقوبات بالتنسيق مع السلطات الإماراتية وهي الأولى منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.

وتضمن بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، أن هذه العقوبات تستهدف ستة أشخاص وثلاثة كيانات إيرانية متهمة بالعمل في إطار "شبكة واسعة لتبادل العملات الأجنبية حولت ملايين الدولارات إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري" الإيراني.

وكانت الأموال تستخدم لتمويل "الأنشطة الخبيثة" لفيلق القدس و"الجماعات الإقليمية المستخدمة بالوكالة"، وتابعت الخزانة "أن البنك المركزي الإيراني شريك لخطة (الحرس الثوري) ودعم بشكل ناشط شبكة تحويل العملات هذه، وسمح لها بالوصول إلى أموال مودعة في مصارف أجنبية".

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين "نريد قطع قنوات إيرادات الحرس الثوري مهما كان مصدرها أو وجهتها" شاكرا دولة الإمارات على "تعاونها الوثيق".

ورحبت الإمارات حليفة واشنطن الإقليمية بقرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 مع طهران، مع أن إمارة دبي بشكل خاص تقيم علاقات تجارية ومالية وثيقة مع إيران.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 10/05/2018