إيلون ماسك: العجز في سيارات تيسلا بسبب الاعتماد على الروبوتات


قال الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة تيسلا للسيارات الكهربائية إيلون ماسك إن الإستخدام المُفرط للأتمتة في مصانع الشركة كان أمراً خاطئاً، وأثر سلباً على الإنتاج بسبب الاعتماد بشكل كبير على الروبوتات.

وكتب في تغريدة “نعم الإستخدام المُفرط للأتمتة في مصانع تيسلا كان خطأ، وقد قللت من شأن الإنسان”.

وهذا ما أكده أيضاً خلال مع شبكة سي بي إس نيوز الأمريكية داخل مصنع تيسلا في وادي السيلكون حينما حَمل الأتمتة الكاملة لخطوط الإنتاج سبب العجز في إنتاج سيارات تيسلا Model 3 واعترف بأهمية وجود العمال البشريين جزءاً من عملية الإنتاج.

وكان من المفترض أن تصنع الشركة نحو 500 سيارة يومياً، أو 2500 سيارة أسبوعياً، ولكنها في الفترة الأخيرة كانت تُنتج نحو 2000 سيارة أسبوعياً فقط، وبناء على ذلك اتخذ ماسك قرار الإشراف على إنتاج سيارات تيسلا Model 3 بنفسه لتعويض هذا العجز.

واعتمدت تيسلا في إنتاجها بصورة كبيرة على خطوط الإنتاج المؤتمتة والربوتات من أجل العمل بسرعة فائقة ولكن أرقام الربع الأول من هذا العام تشير إلى وجود عجز لم يكن متوقعاً.

وأوضح البعض أن هذه التغريدة تُعتبر بمثابة اعتراف بأن البشر يتفوقون على الروبوتات أحياناً، ولكن هل الاعتماد الكامل على العمال البشرين كان سيحقق طموح ماسك في خطة الإنتاج السنوية بإنتاج 2500 سيارة في الأسبوع؟

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.