راكب أمواج ينجو بأعجوبة من فك سمكة قرش


قال مسؤولون وشهود اليوم الإثنين إن راكب أمواج أصيب عندما هاجمته سمكة قرش في غرب أستراليا، ولكنه تمكن من ركوب الأمواج بلا لوح والوصول إلى الشاطئ.

وأصيب الرجل، في ساقه صباح اليوم الإثنين قُرب شاطئ كوبلستون في غريستاون، وهي مقصد لركوب الأمواج المشهور في جنوب غرب أستراليا.

وبعد أن وصل إلى الشاطئ، قدم له أصدقاؤه الاسعافات الأولية حتى وصول  فرق الطوارئ، وفقاً لمتحدث باسم وكالة سان جون للإسعاف.

ونقل المصاب بطائرة إلى مستشفى في بيرث على بعد نحو 285 كيلومترا من الشاطئ.

وأفاد المستشفى بأن الرجل في حالة مستقرة.

وأفادت مؤسسة “سيرف لايف سيفنغ ويسترن أستراليا” برصد سمكة قرش بطول أربعة أمتار، ورفات حوت في موقع ليفتهاندرز لركوب الأمواج، ما تسبب في إغلاق الشواطئ في منطقة غريستاون بالكامل.

وذكر بيتر جوفيك، وهو مصور محلي، أنه رأى الهجوم من على الشاطئ وكان هناك خمسة فقط من راكبي الأمواج في الماء.

وقال لهيئة الإذاعة الأسترالية إن “سمكة قرش برزت إلى حد كبير قبل أن توجه ضربة لراكب أمواج لتطيح به من على لوحه …”.

ودفع الحادث في غريستاون منظمي فعالية “مارغريت ريفر برو” لركوب الأمواج، والتي تبعد عن غريستاون نحو 15 كيلومتراً، إلى تعليق منافسة ركوب الأمواج الدولية لمدة ساعة تقريباً.

ومنذ عام 2010، توفي شخصان في هجمات أسماك القرش في منطقة غريستاون.

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.