صونيا.. رحيل “سعاد حسني” الجزائر

وكانت الفنانة الراحلة ولدت في ولاية جيجل 1953 وتخرج من معهد الفنون الدرامية ببرج الكيفان عام 1973 ومنذ تخرجها لم يفارقها المسرح أبدا.

وتنتمي صونيا إلى الجيل الذهبي الذي صنع مجد المسرح الجزائري، وقدمت ما يزيد عن خمسين عملا في المسرح والتلفزيون والسينما تركت بصماتها على تاريخ الفن الجزائري والعربي على غرار “قالوا لعرب قالوا” و”بابور غرق” و”العيطة” و”فاطمة” وغيرها.

وبحسب صحيفة “الشروق” بقيت صونيا وفية للمسرح حتى في عز سنوات الإرهاب التي شهدتها الجزائر وقدمت أعمالا أكدت بها انحيازها لثقافة الحياة مثل “الصرخة” و”حضرية” و”الحواس”، وكان آخر عمل قدمته صونيا للمسرح “بدون عنوان” الذي أخرجته ومثلت فيه إلى جانب مصطفى عياد كما شاركت في فيلم “طبيعة الحال” للمخرج كريم موساوي.

وتزوجت صونيا بالشاعر المصري الراحل أحمد فؤاد نجم، وكانت بداية علاقته بها من المسرح، حيث انبهر بأدائها على الخشبة في مسرحية “جحا باع حماره”، كما قال في أحد تصريحاته الإعلامية “كانت نسخة من سندريلا الشاشة سعاد حسني”.