يبقى مستيقظاً خلال عملية جراحية في دماغه


بسبب حالته الحرجة، بقي شاب بريطاني مستيقظاً طوال مراحل عملية جراحية قام الأطباء خلالها بإزالة ورم كبير من دماغه.

بعد ثلاثة أشهر من تشخيص ورم كبير في الفص الأيمن من دماغه، خضع مات كاربنتر (28 عاماً) لعملية جراحية دقيقة لإزالة هذا الورم.

ولحساسية مكان الورم، اضطر الأطباء لإبقاء الشاب مستيقظاً طوال مراحل العملية الجراحية، للتأكد من عدم تأثير الجراحة على نطقه وحركته.

وقال مات بعد انتهاء العملية الجراحية معلقاً على تجربته “كانت عملية دقيقة وحساسة، وتجربة صعبة بالنسبة لي”. 

وينوي مات شن حملة هذا الصيف لجمع تبرعات أثناء قيامه بسلسلة من النشاطات والتحديات تحت إشراف جمعية “مجتمع بلا مأوى” بهدف رد الجميل للجمعية التي قدمت له الدعم طوال فترة علاجه، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية.

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.