افتتاح جناح مؤسسة بارجيل في متحف الشارقة

الشارقة:«الخليج»

افتُتح يوم السبت، جناح مؤسسة بارجيل للفنون في متحف الشارقة للفنون، بحضور الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، ونورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وزكي نسيبة وزير دولة، ومحمد المر، رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخة حور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، والشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية ورئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي في الشارقة، ومنال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف.
وكانت مؤسسة بارجيل للفنون توصلت إلى اتفاق مدته خمس سنوات، يقوم على أساسه الشيخ سلطان سعود القاسمي بإعارة مجموعة خاصة من مقتنياته من الفن العربي الحديث والمعاصر إلى متحف الشارقة للفنون.
ويعد هذا التعاون الأول من نوعه في المنطقة، حيث تقوم مؤسسة خاصة بالتعاون مع متحف عام لعرض مجموعة فنية لفترة تمتد إلى سنوات، وقد سبق عرض مجموعة بارجيل في متاحف ومؤسسات مختلفة حول العالم، ومنها معهد العالم العربي في باريس، ومتحف جامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكية، ومتحف وايت تشابل في لندن، ومتحف آغا خان في تورنتو.
ومن الأعمال المعروضة في المتحف، لوحة «القطة البيضاء» 1948 للفنان المصري محمود سعيد، ولوحة للفنان الإماراتي عبدالقادر الريس تعود لعام 1970، ولوحة من أعمال الفنان الإماراتي الراحل حسن شريف تعود لعام 1985، وتسعى هيئة الشارقة للمتاحف إلى تنظيم دورات تثقيفية وتعليمية عن الفن من خلال اللوحات المعروضة في الجناح.
وقالت منال عطايا: «من خلال هذه الشراكة التي تجمع ما بين هيئة الشارقة للمتاحف ومؤسسة بارجيل للفنون، سنحظى معاً بفرصة مذهلة لعرض أكثر من 100 قطعة من الأعمال الفنية المعاصرة أمام الجمهور، ومع انطلاق العرض الدائم للمقتنيات لمدة خمس سنوات في متحف الشارقة للفنون، فإننا نمنح عشاق الفنون والباحثين والفنانين التشكيليين والطلاب من الإمارات والزائرين القادمين من كل مكان، إمكانية الاستمتاع بهذه النماذج الرائعة من الفن المعاصر في العالم العربي، التي اختيرت من ضمن المجموعة الخاصة بمؤسسة بارجيل للفنون».
وأضافت: «تؤكد كل من الهيئة ومؤسسة بارجيل على التزامهما المشترك تجاه الثقافة والفنون في المنطقة، ولا شك في أن هذا التعاون بين الجانبين سيتضمن مجموعة من البرامج التعليمية الشاملة التي تقام على هامش المعرض من أجل ضمان توفير أعلى مستوى من الفائدة للمتابعين قدر المستطاع».