آخر الأخبار

هذه الفيتامينات مهمة لصحة الجلد السيدة الأولى تنتقد فصل أبناء مهاجرين غير شرعيين عن آبائهم مهرجان كان: نادين لبكي في مرافعة “وثائقية” عن المهمشين في لبنان معرض التقنيات الحديثة: ماكرون يريد فرنسا “منبتا للشركات الناشئة” سامسونغ محكومة بدفع 533 مليون دولار لآبل تعويضا على تقليد “آي فون” قطر تحظر كافة البضائع المستوردة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر أصداء الاحتجاجات العمالية في فرنسا تدوي في مهرجان كان ما هي الأفلام الأوفر حظا للفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان 2018؟ مهرجان كان: السعفة الذهبية من نصيب الياباني هريكازو كوري إيدا وجائزة لجنة التحكيم لللبنانية نادين لبكي فرنسا: ممثلة في السابعة والعشرين تتقدم بشكوى تتهم فيها المخرج لوك بيسون بالاغتصاب مهرجان كان: نادين لبكي تدعو إلى التحرك من أجل وضع حد لمعاناة أطفال الشوارع ماكرون يسعى إلى التوصل لإصلاح جديد في منظمة التجارة العالمية لتجنب الحرب التجارية واشنطن تفرض رسوما على الصلب والألومنيوم على أوروبا والمكسيك وكندا الاتحاد الأوروبي يستهدف التبغ والجينز والويسكي ردا على الرسوم الأمريكية هل فجر ترامب “حربا تجارية” بعد فرضه رسوما جمركية على حلفاء واشنطن؟

الآلاف يؤدون صلاة الغائب على شهداء الوطن في مساجد الدولة

متابعة: قسم المحليات
أدت الجموع، في مساجد الدولة أمس صلاة الغائب على أرواح شهداء الإمارات الأربعة الذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في عملية «إعادة الأمل» ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة لدعم الشرعية في اليمن.
وتضرع الجميع إلى المولى عز وجل أن يرحم شهداء الإمارات ويدخلهم الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء، معربين عن خالص تعازيهم إلى أسر الشهداء، داعين المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان.
وعبروا عن فخرهم بما يقدمه جنود الإمارات في الميادين والروح القتالية التي يتحلون بها، معبرين عن يقينهم التام بأن القوات المسلحة الإماراتية هي حصن الإمارات المنيع ومصنع الرجال الأقوياء المستعدين دائماً للدفاع عن وطنهم وعروبتهم بكل غال ونفيس.
كما عبروا عن اعتزازهم بما يسطره ضباط وجنود القوات المسلحة الإماراتية الشجعان البواسل من ملاحم البطولات والفداء على أرض اليمن، مدافعين عن العدل والشرعية وحق الشعب اليمني في العيش بسلام واستقرار.
وقالوا إن شهداء الإمارات، الذين لقوا وجه ربهم في ميادين الشرف دفاعاً عن الحق وفي سبيل أداء الواجب، سيبقون خالدين في ذاكرة الوطن وضمير الأمة مشاعل تستنير بهم مسيرة العطاء وهمم الأجيال لتبقى راية الوطن خفاقة.
ووصفوا شهداء الوطن بأنهم مشاعل تنير دروب الأجيال التي تستلهم من قصصهم البطولية عبر ودروس البطولة والتضحية والفداء ويمثلون في الوجدان أرقى نموذج للولاء والانتماء لقيادة البلاد ولشعبها.
وكانت القوات المسلحة قد أعلنت، أمس الأول استشهاد الملازم أول بحري خليفة سيف سعيد الخاطري والوكيل/1 علي محمد راشد الحساني والرقيب خميس عبدالله خميس الزيودي والعريف/1 عبيد حمدان سعيد العبدولي..الذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في عملية «إعادة الأمل» ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن.
وتقدمت بتعازيها ومواساتها إلى ذوي الشهداء.. سائلة الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.
وأدى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، أمس، صلاة الغائب على روح الشهيد الملازم أول بحري خليفة سيف سعيد الخاطري الذي ارتقى إلى جوار ربه خلال مشاركته ضمن قوات التحالف في عملية إعادة الأمل باليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.
كما أدّى الصلاة إلى جانب سموّهما في مسجد الشهيد عتيق الخاطري بمنطقة الحمرانية في رأس الخيمة، الشيخ جمال بن صقر بن سلطان القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباق الهجن في رأس الخيمة، والشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي رئيس هيئة رأس الخيمة للبترول، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة شركة جزيرة المرجان، والشيخ عمر بن طالب بن صقر القاسمي، والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي مدير إدارة شؤون المواطنين في الديوان الأميري، وعدد من الشيوخ والمسؤولين وضباط القوات المسلحة، وجموع من المواطنين.
وتضرع صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وسمو ولي عهده، والمصلون إلى الله عز وجل أن يرحم الشهيد الخاطري، وأن يدخله الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
كما أدى جموع المصلين في مساجد رأس الخيمة صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن، متضرعين إلى الله عز وجل أن يرحم الشهداء ويدخلهم الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
وافتخر الأهالي بما يحققه الجنود البواسل على الجبهة، في مواجهة أعداء السلام والإنسانية، ومنتهكي الشرعية اليمنية، داعين لهم بالنصر العاجل، مؤكدين أن أرواح الشهداء تعزز فيهم التمسك براية النصر، والالتفاف حول القيادة الرشيدة في تأدية الواجب دفاعاً عن الوطن وحماية مقدراته من الأطماع الخارجية التي يدعمها النظام الإيراني الإرهابي.
كما أدى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، بعد صلاة العشاء أمس، صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن، وذلك في جامع الشيخ زايد بدبا الفجيرة.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وذوو الشهيدين الرقيب خميس عبدالله خميس الزيودي، والعريف أول عبيد حمدان سعيد العبدولي اللذين استشهدا أثناء تأديتهما واجبهما الوطني في عملية «إعادة الأمل» ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن. كما أدى صلاة الغائب إلى جانب سموه عدد من كبار المسؤولين وكبار ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة ورؤساء ومديري الإدارات الاتحادية والمحلية وأعيان البلاد وجمع غفير من المواطنين والمقيمين.
ودعا الجميع الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.
واصطف الحضور بعد أداء الصلاة لتقديم واجب العزاء لوالدي الشهيدين وإخوانهما وأفراد عائلتهما في منطقة العكامية بمدينة دبا الفجيرة، الذين بدت على وجوههم مشاعر الرجاء والفخر في تقبل أبناءهم عند منزلة الشهداء والصديقين، ممزوجة بالفخر والعزة لارتقاء أبنائهم فداءً للوطن.
وفي أبوظبي أدى آلاف المصلين على مستوى الدولة، مساء أمس الخميس، صلاة الغائب على شهداء الوطن، عقب إعلان الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إقامة الصلاة على أرواح الشهداء بعد صلاة العشاء.
أقامت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن في جميع مساجد دبي، وتوجهت قلوب المصلين بالدعاء لهم، بأن يكرم الله مثواهم في جنات النعيم؛ فهم أحياء عند ربهم يرزقون، فرحين بما آتاهم الله من فضله.
وقد أولت الدائرة اهتماماً خاصاً بأصحاب التضحية والفداء «الشهداء» الذين هم أكرم منّا جميعاً، فهم الذين قدّموا أرواحهم وأبدانهم فداءً للوطن وللأجيال وللدِّين؛ كي تبقى الحياة آمنة والنَّاس مطمئنة، والأوطان مصانة، والديّن في حفظ ورعاية، كما تنهض إسلامية دبي بدورها التوعوي في تذكير الجمهور بمكانة الشهداء وفضلهم وتضحياتهم، وكيف أصبح شهداء الوطن نبراساً في العطاء لأبناء الأمة على مستوى الدروس والمواعظ ومنابر الجمعة.
ونفّذت الدائرة في المرحلة الماضية إعادة تسمية العديد من مساجد دبي بأسماء الشهداء، وتضافر ت جهودها بالتعاون مع المؤسسات الأخرى على المستويين المحلي والاتحادي في رعاية أسر الشهداء وذويهم، ومؤازرتهم من خلال الزيارات والتعازي الميدانية، وبسط الألفة للتخفيف عنهم في مثل هذه المناسبات.
وتؤكد الدائرة أن استشهادهم في هذه الليالي المباركة هو تعزيز لأجورهم ومضاعفة لثوابهم عند الله تعالى، لاسيما وهم يؤازرون أصحاب الحق والشرعية إخوانهم في اليمن، ويذودون عن الحق وأهله، وهكذا هم أبناء الإمارات أبناء زايد رعاة للفضيلة وللحق وللسلام، وحماة للشرعية ولعزّة الأمة وكرامتها، رحم الله شهداءنا الأبرار، وحفظ دولة الإمارات آمنة عزيزة، وأدام توفيق قيادتنا الرشيدة، وشعبنا المعطاء.
من جهته قال الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي: تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإقامة صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن في جميع مساجد الدولة؛ فإنّ مساجد دبي ستشهد صلاة الغائب على كوكبة الفداء هذه، وتلهج الألسن بالدعاء لهم، وتطمئن القلوب بأنّ مثواهم في جنات النعيم؛ فهم أحياء عند ربهم يرزقون، فرحين بما آتاهم الله من فضله.
وتشهد الفعاليات والمذكرات والنشاطات الميدانية للدائرة تضافر جهودنا وتعاوننا مع المؤسسات الأخرى على المستويين المحلي والاتحادي في رعاية أسر الشهداء وذويهم، وسعينا الدؤوب لمؤازرة هذه الأسر والوقوف معها من خلال الزيارات والتعازي الميدانية، وجميع أصناف التلاحم والألفة التي تدخل السرور عليهم، وللتخفيف عنهم في مثل هذه المناسبات، ولا شك أن استشهادهم في هذه الليالي المباركة هو تعزيز لأجورهم ومضاعفة لثوابهم عند الله تعالى.
أقيمت مساء أمس الخميس صلاة الغائب في جميع مساجد إمارة الشارقة على أروح أربعة جنود من القوات المسلحة البواسل الذين استشهدوا أثناء تأديتهم الواجب الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية إعادة الأمل، لدعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية.
وتقدمت الشؤون الإسلامية في الشارقة بخالص تعازيها ومواساتها لذوي الشهداء، سائلين المولى عز وجل أن يتقبلهم في الشهداء، ويتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان. أدى المصلون في جميع مساجد إمارة أم القيوين صلاة الغائب على الشهداء، وابتهل المصلون بالدعاء إلى الله أن يتغمد الشهداء برحمته ويتقبلهم قبولاً حسناً، ودعوا الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وتقدم المصلون، عدد من مديري الدوائر والجهات الحكومية بأم القيوين.
وعبر المصلون عن فخرهم باستشهاد أبناء الوطن في ميدان الشرف وفي سبيل أداء الواجب، سائلين الله تعالى أن يحفظ لهذا الوطن أمنه واستقراره.
واعتبر أن استشهادهم فداء لتراب الوطن، وسيزيد أبناء الوطن العزيز إصراراً على أن يكملوا مسيرة الدفاع عن الوطن.
ودّعت مدينة العين يوم أمس شهيدها البطل علي محمد راشد الحساني الذي انضم إلى كوكبة شهداء الواجب من شهداء الإمارات البواسل الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن ونصرة للحق في إطار مشاركتهم في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن في مشهد مهيب يشرح بوضوح قوة التلاحم والترابط بين الأهالي والسكان من مواطنين ومقيمين توافدوا بالآلاف للصلاة على روح شهيد الوطن الطاهرة، حيث امتلأت المساجد وساحاتها الخارجية بالمصلين الذين ابتهلوا بالدعاء للمولى بالنصر لجنودنا الأبطال في ساحات العز والكرامة.
وأدى ذوو الشهيد وأهله وأقاربه وأصدقاؤه صلاة الغائب على روح الشهيد في مسجد شهداء القوات المسلحة بمنطقة الجاهلي عقب صلاة العشاء، ودعا المصلون للشهيد بالرحمة والمغفرة ولإخوانه المرابطين بالنصر والسداد. وفي خيمة العزاء التي نصبت في منطقة أم غافة قدّم الآلاف من أبناء مدينة العين واجب العزاء لذوي الفقيد ولأفراد أسرته، حيث التف المعزون على ذوي الشهيد، ما بين مهنئ ومواسٍ في استشهاد البطل الذي لاقى وجه ربه في الأيام المباركة وهو صائم قائم يبحث عن إعادة الحياة إلى طبيعتها في اليمن التي تتعرض لأقسى أنواع الظلم والتنكيل على يد جماعة الحوثي أذناب إيران.