آخر الأخبار

الجيش اليمني يأسر العشرات من الانقلابيين في تعز

تمكن الجيش اليمني من أسر العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية العميلة لإيران غرب محافظة تعز. وأكد مصدر ميداني في تصريح لموقع سبتمبر نت التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن الجيش اليمني في الجبهة الغربية تمكن من أسر عشرات العناصر التابعين للميليشيا بعد اختبائهم في جبال ومناطق وادي شعبو، بمديرية الوازعية.

إلى ذلك دعا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر المجتمع الدولي وأطياف اليمن إلى مواجهة المشروع الإيراني المدمر بإنهاء انقلاب الحوثيين وبناء اليمن الاتحادي الذي يضمن ردع مشروعات إيران وعملائها في اليمن والمنطقة وإفشال مخططاتهم ضد بلادنا وضد الأشقاء والمصالح الإقليمية والدولية، مشيراً إلى أن إيران هي من تقف خلف جميع مشروعات الفوضى والتخريب في المنطقة. وعبر نائب الرئيس اليمني خلال لقائه الثلاثاء بالسفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر عن تأييد اليمن لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي تضمن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران كونها تقود حرباً ومشروعاً طائفياً وتخريبياً في اليمن والمنطقة، مؤكدًا حرص الشرعية على إحلال السلام الدائم في اليمن بناء على المرجعيات الثلاث المُجمع عليها والمتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن الدولي. وجدد نائب الفريق محسن إدانة اليمن لقرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس عاصمة فلسطين باعتبار القرار عرقلة للسلام ومخالفة للقرارات الدولية بهذا الشأن، كما دان التصعيد الذي تشهده الساحة الفلسطينية بنقل وافتتاح السفارة الأميركية في العاصمة الفلسطينية واستهداف المدنيين الفلسطينيين من قبل الكيان الصهيوني في مساعٍ سلبية تهدف إلى عرقلة السلام الذي ستمتد تداعياته لتشمل المنطقة.

إلى ذلك دعت الحكومة اليمنية المانحين والمنظمات الأممية والعربية العاملة في المجال الإغاثي والإنساني إلى الإسهام بفعالية في إغاثة الشعب اليمني وإعداد البرامج والخطط الإغاثية وقال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح إن شهر رمضان يمر على الشعب اليمني للعام الرابع على التوالي والمعاناة الإنسانية في ازدياد جراء الحصار الذي تفرضه الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران على عدد من المحافظات، واستمرارها في إعاقة وصول المواد الإغاثية والتجارية إلى تلك المحافظات، وهو ما ضاعف معاناة الناس، وعمل على تردٍ كبير للوضع الإنساني.