آخر الأخبار

السلطة: واشنطن شريكة في الجرائم «الإسرائيلية»

غزة-رام الله-«الخليج»، وكالات: حمّلت الحكومة الفلسطينية، أمس، حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية مسؤولية دماء الشهداء والجرحى الذي ارتقوا برصاص الاحتلال «الإسرائيلي» في ما وصفته ب«المذبحة» في قطاع غزة، كما أدانت افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة.
وأكدت الحكومة دعمها الكامل للقرارات الصادرة عن الاجتماع الطارئ للقيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس، والمتمثلة بالتوقيع على انضمام دولة فلسطين لعدد من الوكالات الدولية المتخصصة، والتوقيع بشكل فوري على إحالة ملف الاستيطان إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعوة مجلس الأمن الدولي إلى الانعقاد بشكل طارئ وتوزيع مشروع قرار حول الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني وطلب توفير الحماية الدولية، إضافة إلى دعوة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى عقد جلسة طارئة ومطالبته بإرسال لجنة تقصي حقائق وتحقيق دولية في الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق المدنيين العزل، وكذلك عقد اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، وإصدار قرارات عربية ملزمة.