«الشارقة القرائي للطفل» يفتح غداً صفحة جديدة للمعرفة

تبدأ غداً النسخة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب حتى 28 الجاري، بمشاركة 134 دار نشر من 18 دولة عربية وأجنبية، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «مستقبلك على بُعد كتاب».
ويزخر المهرجان الذي يحظى برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، هذا العام بالعديد من الفعاليات والبرامج الثقافية والتربوية الموجهة إلى الصغار والكبار. وتتماشى هذه الفعاليات مع الإنجازات التي يحققها المهرجان منذ انطلاقته، حتى بات واحداً من أهم المحافل الثقافية المعنية بأدب الطفل في العالم العربي.
ويتضمن المهرجان 2600 فعالية يشارك في تقديمها 286 ضيفاً، تتوزع على مجموعة من البرامج والأنشطة التفاعلية، التي تشمل الفعاليات الثقافية، وبرنامج الطفل، ومقهى التواصل الاجتماعي، وركن الطهي.
ويوزع المهرجان هذا العام، لأول مرة، أماكن الورش التدريبية بين أجنحة دور النشر، حرصاً على زيادة جماهيريتها، وتقريب الأطفال من المواد المعرفية المكتوبة لكل ورشة، وتمكين أولياء الأمور من الاستمتاع أكثر بفعاليات المهرجان إلى جانب أطفالهم.
ويقدّم المهرجان على مدار 11 يوماً لزواره معرض «آلة المستقبل»، الذي استحدثته هيئة الشارقة للكتاب هذا العام، بهدف فتح الآفاق الرحبة أمام الأطفال والأجيال الجديدة، وإطلاعهم على مستقبل العلوم والمعارف.
ويبرز معرض «الكتب ثلاثية الأبعاد» 250 كتاباً مجسّماً من مقتنيات «مركز الكتاب ثلاثي الأبعاد» في مدينة فورلي الإيطالية، والتي اختيرت بناء على ثماني مجموعات زمنية هي البدايات (1880)، ومن ثلاثيات الأبعاد إلى المجسمات (1920)، وميلاد مصطلح «المجسمات» (1930)، وكتب المروحة (1940)، والمنجز العالمي (1950)، وكتب الكوباستا (1960)، ومرحلة الصور المجسمة (1970)، والألفية الجديدة المدهشة (2000). ويستضيف المهرجان نخبة من الكتّاب والفنانين العرب الذين تركوا بصمة واضحة في المشهد الثقافي العربي، منهم صابرين والجزائري طارق العربي طرقان، والسورية أمل حويجة، وحسن يوسف، مدير عام المسرح القومي للأطفال التابع لهيئة المسرح بوزارة الثقافة المصرية، والمغربي صفوان لقاح، المتخصص في رسوم الأطفال، ود. الريم بنت مفوِّز الفواز، أستاذة الأدب والنقد المساعد في قسم اللغة العربية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، وتقى عبد الرحيم، المعلمة والناشطة العراقية المدنية وصاحبة مبادرة «وايتس» Whites. ومن الإمارات يستضيف المهرجان الكاتب والقاص د.عبد الرضا السجواني، والكاتبة والرسامة نون عبد الله، والرسامتين أسماء الرميثي وعلياء البادي، والروائية نادية النجار.
أما بالنسبة للضيوف الأجانب، فمن أبرزهم الصحفية وكاتبة الأطفال البريطانية سيبيل باوندر، والشاعر ومؤلف كتب الأطفال الأمريكي مارك جونزاليز، والكاتبة الهندية الحائزة جوائز في مجال الكتابة للأطفال ناتاشا شارما، والممثل والمنتج الهندي فارون بروثي، والرسام والمؤلف البريطاني إد فير، والمؤلفة الأمريكية الحائزة جوائز في مجال كتب الأطفال ميراندا بول وغيرهم الكثير.
وتقام ضمن المهرجان النسخة السابعة من معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل بمشاركة 104 رسامين من 32 دولة يعرضون 355 لوحة. وتسجل الإمارات هذا العام المشاركة الكبرى في تاريخ هذا المعرض، إذ يصل عدد الرسامين المشاركين منها إلى 12.
وعلى صعيد المسرح، تقيم الدورة العاشرة من المهرجان العديد من العروض الهادفة إلى غرس القيم الإنسانية النبيلة في نفوس الصغار، ومنها مسرحيتا «توتا والقردة شيتا» و«جزيرة كيدز إيريا» من الكويت، وعروض الصور المجسمة «هارا هيروكي».
أما مقهى التواصل الاجتماعي فيشهد مشاركة نخبة من مشاهيرها، صغاراً وكباراً، الذي يثرون الحصيلة المعرفية للأطفال.