«الشارقة لعلوم الفلك» يفتتح برجاً لمراقبة الحطام الفضائي

افتتح مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة، وبالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء أول أبراج مشروع بناء شبكة مراقبة الحطام الفضائي في الإمارات، والذي عمل على تصميمه طلبة من الجامعة.
يهدف المشروع إلى بناء شبكة مكونة من ثلاثة أبراج لمراقبة الحطام الفضائي في سماء الإمارات عن طريق استخدام 17 كاميرا للكشف عن الحطام، كما يتم استخدامها في الأبحاث الخاصة بالأرصاد الجوية ودراسة غلاف الأيونوسفير، والتي تسهم في دعم وتطوير قطاع علوم وبحوث الفضاء في الدولة على المستوى المحلي والدولي.
تم الافتتاح بحضور المهندس خالد علي الهاشمي مدير إدارة المهمات الفضائية في وكالة الإمارات للفضاء، وعدد من مسؤولي الوكالة، ومندوبين من مختلف الجامعات في الدولة، إلى جانب باحثي وموظفي المركز.
تموّل وكالة الإمارات للفضاء هذا المشروع لمدة ثلاث سنوات، ويقوم فريق من طلبة جامعة الشارقة بتفعيل واستخدام نظام المراقبة، وإجراء عمليات محاكاة شاملة في حالة اكتشاف البرج لأي حطام فضائي داخل الدولة، واستخدام نظام الطائرات بدون طيار لتحديد موقع الحطام أو النيزك في حال اكتشافه.