العين خارج دوري أبطال آسيا

متابعة: عاطف صيام

ودع العين دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد خسارته أمام مستضيفه فريق الدحيل القطري بنتيجة كبيرة بلغت أربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت مساء أمس بالدوحة في إياب الدور ثمن النهائي، ليتأهل الدحيل إلى دور الثمانية عن جدارة بعد فوزه في مباراتي الذهاب والإياب، فيما توقفت مسيرة «الزعيم» عند دور الستة عشرة لأول مرة منذ 2015.
ويعتبر العين هو آخر فريق إماراتي يغادر البطولة بعد أن سبقه إلى ذلك الجزيرة يوم أمس الأول ثم الوصل والوحدة من مرحلة المجموعات، كما تعد الخسارة ثالث أقسى خسارة للعين منذ خسارته أمام جوينيك هيونداي موتورز 4-1 في نسخة 2004، وناغويا غرامبوس الياباني 4-صفر عام 2011.
لم يظهر العين بالصورة المطلوبة في المباراة وتكررت أخطاء الدفاع كما حدث في لقاء الإياب وأسفرت عن استقبال هدفين في الشوط الأول، واحد منهما عن طريق المدافع محمد أحمد، وفي الشوط الثاني تحسن الأداء قليلاً إلا أن الفاعلية الهجومية كانت ضعيفة ووضح تأثير غياب المهاجم السويدي ماركوس بيرج بسبب المرض وكذلك البرازيلي كايو لوكاس بسبب الإيقاف.
بدأت المباراة بهدوء من جانب العين وفي الدقيقة السابعة مرر عموري كرة بينية إلى ريان يسلم إلا أن الكرة كانت أسرع وتسلمها الحارس كلود أمين، وفي الدقيقة 12 نجح الدحيل في احراز الهدف الأول عن طريق مدافع العين محمد أحمد بالخطأ في مرماه بعد ان حاول إبعاد تسديدة الكوري نام تاهي إلا أنها ولجت الشباك، رد عليها أحمد خليل برأسية تسلمها حارس الدحيل، وفي الدقيقة 16 نال مدافع العين إسماعيل أحمد الانذار الأول بعد إمساكه أحد لاعبي الدحيل من غير كرة، وفي الدقيقة 26 كاد العين أن يسجل هدف التعادل عن طريق حسين الشحات الذي سدد كرة خادعة صدها حارس الدحيل في آخر لحظة وحولها إلى ركنية، بعدها بدقيقة أنقذ حارس العين خالد عيسى مرماه من رأسية الكوري نام تاهي، وفي الدقيقة 30 أضاف الدحيل الهدف الثاني عن طريق مهاجمه يوسف العربي مستغلاً غياب التغطية الدفاعة ووضع الكرة في الشباك.
وفي الدقائق العشر الأخيرة قاد الدحيل أكثر من هجمة خطرة لم يكتب لها النجاح، كما تألق الحارس خالد عيسى في ابعاد أكثر من كرة، وقبل اطلاق صافرة نهاية الشوط سدد أحمد خليل كرة قوية من ضربة ثابتة مرت بجوار القائم الأيمن لحارس الدحيل لينتهي الشوط بتقدم المنافس القطري بهدفين نظيفين. ومع بداية الشوط الثاني أجرى مدرب العين تبديلاً بدخول بندر الاحبابي مكان إسماعيل أحمد، ثم دخل الزعيم الشوط بصورة أفضل ولاحت فرصة أمام ريان يسلم وهو في مواجهة المرمى وسدد الكرة إلا ان الحارس صدها وحولها إلى ركنية.
وفي الدقيقة 54 اضاف اسماعيل محمد الهدف الثالث للدحيل مستفيداً من غياب الدفاع بعد سقوط مهند العنزي لتأتي إلى سلطان البريك الذي انفرد بالمرمي وسددها صدها خالد عيسى ليتابعها اسماعيل محمد ويضعها في الشباك، ثم أخرج المدرب زوران اللاعب أحمد برمان ونزل مكانه عامر عبد الرحمن، وفي الدقيقة 63 صد القائم تسديدة من عمر عبد الرحمن، ثم نزل ابراهيما دياكيه مكان أحمد خليل في الدقيقة 68، وشهدت الدقيقة 75 تسديدة من حسين الشحات مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 85 منح الحكم السنغافوري فريق الدحيل ضربة جزاء بعد ان لمست الكرة يد المدافع مهند العنزي وتصدي لها يوسف العربي وسجل منها الهدف الرابع لفريقه والثاني الشخصي له، وفي الوقت بدل الضائع حصل العين على ركلة جزاء بعد عرقلة عموري وتصدي لها اللاعب نفسه وسجل منها هدف العين الوحيد الذي انتهي عليه اللقاء بنتيجة 4-1.