العين والريان يتصارعان على بطاقة الصعود الثانية

يخوض العين في تمام الساعة السابعة و45 دقيقة مساء اليوم مواجهته الأخيرة في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا عندما يواجه فريق الريان في الدوحة ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي يتصدرها فريق الاستقلال الإيراني برصيد 9 نقاط والذي ضمن صعوده للدور الثاني.
يحتل زعيم كرة الإمارات المركز الثاني بسبع نقاط وهو في حاجة إلى التعادل لبلوغ دور الستة عشر ومرافقة الفريق الإيراني، فيما تعصف الخسارة بأحلام العيناوية وتمنح الريان بطاقة الصعود للدور الثاني.
يدخل الزعيم المباراة بمعنويات عالية إلا أنه سيفتقد جهود مدافعه إسماعيل أحمد بداعي تراكم البطاقات، بجانب محمد عبد الرحمن «عجب» بعد طرده في مباراة الهلال السعودي في الجولة الماضية، وفي نفس الوقت سيستعيد خدمات لاعب الارتكاز أحمد برمان بعد قضائه عقوبة الإيقاف بالإضافة إلى المصري حسين الشحات الذي غاب عن لقاء الهلال بسبب الإصابة وتواجد في لقاء الفجيرة الأخير بكأس رئيس الدولة.
يدرك نجوم الزعيم أن مهمتهم لن تكون سهلة أمام منافس يلعب في أرضه ووسط جماهيره ويتمسك بالأمل حتى اللحظة الأخيرة، لذلك هم مطالبون بالتركيز وعدم الاستعجال واللعب بتوازن والمحافظة على نظافة الشباك.
من جانبه، أكد الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين على أهمية مباراة فريقه اليوم ضمن الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات بمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2018،وقال في المؤتمر الصحفي: أحترم طموحات الفريق المنافس، بيد أن ثقتي كبيرة جداً في مقدرة فريقي على تحقيق النتيجة القوية ونتطلع إلى تقديم أداء قوي ومشرف يمكننا من تحقيق النتيجة المطلوبة والتأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال.
وحول غيابات فريقه، قال:يفتقد العين جهود اللاعبين إسماعيل أحمد ومحمد عبدالرحمن بسبب الإيقاف، بيد أن الفريق يمتلك البديل الجاهز وجميع لاعبي الفريق في درجة الجاهزية المطلوبة.
وعن غياب مهاجم الفريق المنافس حمدالله بسبب الإصابة عن مباراة اليوم قال: المؤكد أن الوضع لن يكون جيداً بالنسبة للفريق الخصم وأتمنى أن يعود اللاعب من الإصابة، بيد أنني كما ذكرت لكم أركز كثيراً على وضع فريقي وسنعمل على إظهار أفضل ما لدينا واستغلال ظروف المنافس بالصورة المطلوبة لتحقيق أفضل نتيجة.
وحول توقعاته لمجريات المباراة، قال:من الصعب جداً التوقع في عالم كرة القدم ولكن أود أن أؤكد لكم أن العين دائماً ما يعتمد أسلوباً هجومياً أمام جميع منافسيه وهدفه الرئيسي الفوز مع الاحترام لطموحات الفريق الخصم.
من جهته، قال الدولي السويدي ماركوس بيرج مهاجم العين: نحن متحفزون لمواجهة اليوم ونتطلع إلى تقديم أداء قوي نظهر من خلاله شخصيتنا أمام صاحب الأرض وبين جماهيره وإعلان تأهلنا رسمياً للمرحلة المقبلة من البطولة الآسيوية.
وعن مدى تأثير ركلة الجزاء التي أهدرها في مباراة الذهاب على تركيزه في مواجهة اليوم، قال بيرج: العين يمر حالياً بأفضل حالاته، قياساً بالنتائج القوية التي ظل يحققها على الصعد كافة محلياً وقارياً وهدفنا واضح في مواجهة اليوم كما ذكرت لكم وهو التأهل إلى ما بعد مرحلة المجموعات، وحول ركلة الجزاء أعتقد أن إضاعة ضربة جزاء دائماً ليست النهاية ربما تمنح اللاعب دافعاً معنوياً قوياً لاستعادة تألقه وتعزيز معدل تركيزه».

صافرة يابانية

أسند الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مهمة إدارة مباراة العين إلى طاقم تحكيم ياباني، بقيادة كيمورا هيريوكي، حكم الساحة يعاونه ياغي أكين، الحكم المساعد الثاني وكاراكامي سوتوشي، الحكم المساعد الثاني وأراكي ياسوكي، حكماً رابعاً.
كما كلف الاتحاد الآسيوي، الماليزي جيسين جنانا، بمهمة مراقبة المباراة والكويتي حسين غضنفري، مراقباً للحكام والمالديفي إسماعيل نافين، «مسؤول أمني» والباكستاني خالد لطيف، «مسؤول لجنة المسابقة» والسنغافوري محمد زبير، «مسؤول لجنة مسابقة»، وأي بي كون كو من هونغ كونغ «مسؤول لجنة مسابقة» والكوري الجنوبي لي سيونغهام، مسؤولاً إعلامياً.

تعادل في النتائج

تعادل العين والريان بنتيجة 1-1 في مباراتهما الأولى في دور المجموعات هذا الموسم في فبراير/شباط الماضي، وسيكون لقاء اليوم المواجهة الرابعة بينهما في المسابقة، إذ سبق لهما أن التقيا في نسخة 2013، ففاز العين على أرضه، والريان على أرضه، بالنتيجة نفسها (2-1).
وسيفتقد الريان هدافه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي أصيب هذا الشهر بكسر في الكاحل ووضع حداً لموسمه، وهو يعتمد على سيباستيان سوريا، وثاني هدافيه رودريجو تاباتا، ولاعب الوسط المغربي محسن متولي والكوري الجنوبي مايونجين كو.

مباراتا الصدارة

حسم استقلال طهران الإيراني بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الرابعة لمنطقة غرب آسيا، مع تصدره برصيد 9 نقاط، لتكون المباراة الأخيرة بين العين الثاني (7 نقاط) والريان الثالث (6 نقاط)، حاسمة حول البطاقة الثانية في المجموعة التي خرج من المنافسة فيها الهلال السعودي.
وفي المجموعة الثالثة، يحل السد القطري ضيفاً على بيروزي الإيراني، في مباراة حسم صدارة المجموعة.
ويتصدر السد برصيد 12 نقطة، يليه طهران برصيد 10 نقاط، بينما خرج ناساف الأوزبكي الثالث (7 نقاط) والوصل الرابع (دون نقاط) من المنافسة.