«الماجدي بن ظاهر» و«البشارة» رهان «الإمارات»

تنطلق الدورة البرامجية الرمضانية لقناة الإمارات تحت شعار «رمضان يانا والخير لفانا»، بمحتوى إعلامي يركز على عناصر التاريخ والموروث الوطني والثقافي والمجتمعي، من خلال أعمال تلفزيونية تتنوع بين المسلسلات والبرامج الترفيهية والاجتماعية والدينية.
تعرض القناة مسلسلين أحدهما التاريخي «الماجدي بن ظاهر»، والآخر الكوميدي «البشارة»، إلى جانب مجموعة من البرامج الاجتماعية والترفيهية والبرامج الخفيفة المتنوعة التي تعرض من خلال دقائق قليلة محتوى متميزاً وهادفاً يلبي اهتمامات الجمهور ويثري معارفهم.
قال د. علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»: «إن هذه الدورة البرامجية تؤكد توجهاتنا الاستراتيجية الرامية إلى تسليط الضوء على ثقافتنا وموروثنا التاريخي والشعبي، مع مراعاة عناصر الترفيه والمعرفة في إطار إنتاجي يحترم أذواق المشاهدين وخياراتهم».
وأضاف: «تحمل أعمالنا المعروضة على شاشة «الإمارات» في رمضان الكثير من الموضوعات التاريخية والتراثية والوطنية، بالنظر إلى كونها حاجة ملحة لتعزيز ارتباط مجتمعاتنا وأجيالنا بمختلف أنواع المحتوى الهادف».
وأكد عبدالرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في أبوظبي للإعلام، أن قناة «الإمارات» واصلت التركيز في دورتها البرامجية لرمضان على تقديم أعمال فنية ودرامية محلية، لتحقق عنصر الارتباط بالقيم الوطنية للمجتمع الإماراتي من جهة، والمشاهدين من مختلف البلدان العربية من جهة أخرى.
وأشار إلى أن «أبوظبي للإعلام» حرصت من خلال المحتوى المقدم عبر شاشة «الإمارات» على تحقيق المعايير الحكومية المرتبطة بخطة أبوظبي ومستهدفاتها ورؤيتها، بقالب ثقافي ودرامي ترفيهي، مع التركيز على المحتوى التفاعلي وإثراء المشهد الوطني بالإنجازات الإنسانية وثقافة العطاء، مثل برنامج «عونك»، والمسابقات التراثية التي يقدمها برنامج «الشارة»، ونجاحهما في بناء قاعدة جماهيرية واسعة، أثرت حضور قناة الإمارات على الصعيدين الوطني والإعلامي.
مسلسل «الماجدي بن ظاهر» سيناريو د. محمد البطوش، والمعالجة الدرامية لعيضة بن مسعود، والإشراف العام وتدقيق المحتوى لسلطان العميمي، وإخراج شعلان الدباس، بطولة جاسم الخراز وبلال عبدالله، ومرعي الحليان، وفاطمة الطائي، وهدى الغانم، ومنصور الفيلي ومنى الزدجالي.
يعد المسلسل بمثابة دراما تؤرخ لحياة الشاعر الإماراتي الكبير الماجدي بن ظاهر الذي طالت قصائده الآفاق لما تحمله من معان بديعة وصور شعرية ساحرة، الأمر الذي جعل الشعراء يبحثون عنه.
والعمل من إنتاج أبوظبي للإعلام وصور في الفجيرة، حيث ركز على حياة الماجدي الذي عمل في البحر في صيد السمك والغوص بحثا عن اللؤلؤ ثم تحول إلى تجارة التمور.
و«البشارة» التي تعرضه القناة حصرياً تأليف سعد المدهش، وإخراج راكان، وبطولة: جابر نغموش، وأحمد صالح، وميثاء محمد، وجريس القبيلي وسلوى الجراش، ونشوى مصطفى، وياسر النيادي، ونوال الزمن، وإيمان، وصوغة، وسعيد السعدي.
تدور أحداث المسلسل، الذي صور في العاصمة، وهو من إنتاج «أبوظبي للإعلام»، حول صراع الأقارب للحصول على الثروة التي تركها لهم الأب سيف بمزيجٍ من المقالب والخدع المضحكة
تخصص «الإمارات» مساحة لشعائر رمضان، فتنقل مباشرة فترة مدفع الإفطار وصلاتي العشاء والتراويح من جامع الشيخ زايد.
وضمن البرامج، تعرض «الإمام الطيب»، وهو برنامج ديني حواري بين فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الشريف، ود.محمد سعيد محفوظ. وفي الموسم الثالث يناقش البرنامج عدداً من القضايا الحياتية والفكرية التي تهم قطاعات المجتمع بأسلوب يظهر وسطية الإسلام وتسامحه.
«وذكر» برنامج ديني اجتماعي مباشر من جامع الشيخ زايد، يستضيف في كل حلقة أحد علماء الشريعة ضيوف رئيس الدولة خلال رمضان لمناقشة قضايا مختلفة.
وإلى جانب الفترة الدينية، تتضمن الدورة البرامجية الرمضانية مجموعة من البرامج الاجتماعية والوطنية والترفيهية المتنوعة منها «عونك» بموسمه الرابع ويقدمه الإعلامي أحمد اليماحي ليواصل مهمته في التقاط الصور المشرفة والأثر الإنساني الذي تحققه هيئة الهلال الأحمر عبر مواكبة جميع مبادراتها حول العالم.
ويأتي عرض البرنامج هذا العام بالتزامن مع «عام زايد» الذي يعتبر رمزاً للعطاء والإنسانية.
أما برنامج المسابقات التراثية «الشارة» الذي تقدمه حصة الفلاسي فيعود في موسمه التاسع على التوالي، ليواصل تقديم التراث الإماراتي للمشاهدين بأسلوب تثقيفي متميز ومحتوى غني وتفاعلي.
وتقدم «الإمارات» على شاشاتها في رمضان فواصل يومية متنوعة تعدّ قيمة مضافة للمشاهدين.