بإسناد الإمارات.. المقاومة المشتركة تصل إلى مشارف مطار الحديدة

تعز: «الخليج»، وام

بمشاركة وإسناد فاعل من القوات المسلحة الإماراتية، وصلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة إلى منطقة الدوار الكبير الواقعة بمدخل الحديدة، حيث أصبحت المدينة في مرمى جنود المقاومة، فيما لقي عدد كبير من ميليشيات الحوثي مصرعهم في غارات لمقاتلات التحالف وخلال مواجهات مع قوات المقاومة، ما أسفر عن مقتل 96 من عناصرها، في ظل انهيار تحصيناتها ودفعاتها في جبهة الحديدة؛ إثر ضربات قاصمة وغير متوقعة كبدت الميليشيات خسائر بشرية ومادية غير مسبوقة.
في المقابل، لم تستطع عناصر ميليشيات الحوثي الصمود أمام هجوم آلاف المقاتلين من قوات المقاومة اليمنية على مواقعها التي تتمترس خلفها، ما أسفر عن انهيارات كبيرة في صفوفها، وأسر العشرات منها، بينهم قيادات ميدانية ممن يديرون المعارك في جبهة الحديدة.
وتقوم قوات المقاومة اليمنية المشتركة بتمشيط جيوب وأوكار الميليشيات في المناطق المحررة بجبهة الحديدة، وانتزاع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيات بشكل عشوائي، في محاولة منها لإيقاف تقدم القوات.
وتواصل قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية، بمشاركة وإسناد إمارتي فاعل، تقدمها الميداني من عدة محاور تجاه الحديدة، محققة بذلك انتصارات عسكرية كبيرة وسط استنزاف قدرات الحوثيين البشرية والعسكرية، وذلك ضمن عملية عسكرية كبرى وحاسمة لاستعادة الحديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.
وكانت قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية المشتركة، بدأت عملية عسكرية كبرى بمشاركة وإسناد بري وبحري وجوي من القوات المسلحة الإماراتية، لتحرير مدينة الحديدة من قبضة ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، بعد رفض الحوثيين القبول بالحلول السلمية، حيث تمكنت من تحرير مناطق استراتيجية كانت تتحصن بها الميليشيات.
وأكد المركز الإعلامي لألوية العمالقة، سيطرتها على جميع مناطق مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، بعد تطهيرها من ميليشيات الحوثي الانقلابية، بينما أكدت مصادر طبية، أن مستشفيات المدينة اكتظت بجرحى وقتلى الميليشيات الحوثية في تأكيد لتعرضها لخسائر كبيرة.
وألحقت الضربات والهجمات المكثفة للمقاومة اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف العربي، خسائر كبيرة بصفوف ميليشيات الحوثي على جبهة مطار الحديدة. ومع إعلان التحالف العربي إطلاق معركة تحرير للحديدة ومينائها، استمرت القوات المشتركة في التقدم على محور المطار جنوبي المدينة، الواقعة على الساحل الغربي.
وقالت مصادر ميدانية إن المؤشرات الميدانية تؤكد حدوث انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين، ما يشير إلى اقتراب حسم هذه المعركة. وبدأت الميليشيات الانقلابية بنقل الأسلحة المخزنة في المطار إلى مدينة الحديدة، تزامناً مع تقدم مستمر للمقاومة اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف.
وقالت ألوية العمالقة بجبهة الساحل الغربي، إنها تواصل حملتها العسكرية باتجاه محافظة الحديدة، بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي. وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة بجبهة الساحل الغربي أن ألوية العمالقة واصلت أمس، حملتها العسكرية باتجاه محافظة الحديدة، بقيادة القائد «أبو زرعة المحرمي» قائد جبهة الساحل الغربي، وبدعم وإسناد من قوات التحالف العربي.
من جانبه قال قائد مقاومة الدريهمي والجحبا، الشيخ إبراهيم لحجي، إن المقاومة التهامية وألوية العمالقة الجنوبية، مشطت سوق النخيلة واتجهت إلى محطة المصلي ونقطة النخيلة، البوابة الجنوبية لمدينة الحديدة. وأضاف أن القوات المشتركة تتجه شمالاً للسيطرة على المطار.