حديقة دبي غاردن غلو

في هذا العصر الذي تطغى عليه الأجهزة وألعاب الفيديو، نادراً ما ترى الشباب يمرحون في الهواء الطلق؛ ولذلك أطلقت بلدية دبي الحريصة دائما على التميز، مبادرة تتيح لك اصطحاب عائلتك لقضاء تجربة مثيرة في الحديقة.
أنشئت حديقة دبي غاردن غلو في العام 2015 حيث كانت ثمرة إبداع مخيلة 500 شخص من أبرز الحرفيين والمهندسين والمعماريين و جهودهم اليومية للتوصل إلى وصفة سحرية تخلب ألباب كافة الزوار.

فالحديقة هي حصيلة مجموعة من العلوم والأبحاث التي أسهمت في تكوين كافة المفاهيم الأساسية الفريدة التي تلبي تطلعات جميع الفئات العمرية حول مختلف مناحي الحياة. كما تم تحويل الحديقة المتوهجة إلى عالم من الأضواء والألوان الصاخبة حيث تم استبدال ما هو قديم بمجموعة متنوعة من المنشآت الإبداعية الجديدة بإطلالة ساحرة . لقد تم بناء كل شيء من الصفر بدءاً من عالم الألوان وعالم البحار إلى شارع السعادة وأرض الحلويات.
ولتوفير أجواء مميزة من الترفيه للزوار، تقدم حديقة دبي غاردن غلو عروضاً وحفلات موسيقية مباشرة لأفضل الفنانين الموهوبين في دولة الإمارات، فيما تدعو منطقة الترفيه التربوي في الحديقة جميع الأطفال إلى قضاء أوقات من المرح والتسلية من خلال تفاعلهم مع ما يجري من فعاليات. ولم ننسَ عشاق الطعام حيث نقدم جناحاً كبيراً يعرض تشكيلة متنوعة من أطايب الطعام من جميع أنحاء العالم بما يلبي كافة الأذواق.
الموسم الجديد يقدم تجربة فريدة من نوعها حيث تتقارب الحقيقة والخيال، وينصهر التاريخ مع الابتكار تحت طبقة من الأضواء الساطعة والجليد. ولا شك أن الموسم الجديد في حديقة دبي غاردن غلو لا يقتصر على الترفيه فحسب، بل يضفي أبعاداً أخرى للترفيه التربوي بحيث يبدو هذا النوع من الترفيه وكأنه كائن أسطوري يسعى بالنتيجة لتقديم عروض غنية تجمع بين المرح والتعلم العميق. وفي حين أن التعليم لا ينطوي على ما يكفي من المتعة وأن الترفيه يفتقر إلى ما يكفي من الجَّد، إلا أن حديقة دبي غاردن غلو نجحت في مواءمة هذين العنصرين بهدف خلق تجربة فريدة من نوعها للأطفال والكبار على حد سواء.
لقد تم تحويل خمسة أطنان من النسيج المعاد تدويره إلى تصاميم وأنماط بغاية الدقة على مساحة تمتد إلى 100 فدان. ومن خلال أعمال الفن التركيبي المستوحاة من الطبيعة والحياة البرية، فإن حديقة دبي غاردن غلو لا تعزز هويتها الخضراء فحسب، بل تنشر رسالة مفادها حماية البيئة أيضاً.
ومن أبرز منشآت هذا العام في حديقة دبي غاردن غلو علامة اليد الشهيرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله التي ترمز إلى الفوز والنصر والحب.

هل أنتم على أهبة الاستعداد للدخول إلى الأجواء الساحرة؟

حديقة الجليد: أكبر حديقة للمنحوتات الجليدية في المنطقة
هل ترغب بالاستمتاع بجوّ من قشعريرة البرد في لهيب حرارة الصيف الحارقة؟

ما عليك سوى زيارة حديقة الجليد التي أبدع تصميمها 150 فناناً موهوباً من جميع أنحاء العالم باستخدام أكثر من 5 آلاف طن من الجليد بما في ذلك مجسمات جليدية مثل "ميني دبي" – نسخة مصغرة من مدينة دبي – و"العصر الجليدي"، و"منطقة ألعاب الأطفال" وغيرها الكثير.
تعدّ حديقة الجليد أحدث منطقة جذب خلال هذا الموسم وهي رسمياً أكبر حديقة للمنحوتات الجليدية في المنطقة، فقد اجتهد لعدة أيام ما يقرب من 150 فناناً من ذوي المهارات العالية من جميع أنحاء العالم باستخدام أكثر من 5 آلاف طن من الجليد لخلق مشهد أسطوري لـ 25 مجسماً تتراوح بين أطول مبنى في العالم إلى العصر الجليدي المهيب. وتحافظ هذه المنطقة بأكملها على درجة حرارة ثابتة من -7 إلى -8 درجة مئوية. ومن دون أن تتعرق، توفر الحديقة مجموعة من الملابس الدافئة بما يحافظ على شعورك بالراحة والدفء. ولكونها مغطاة بالجليد كما هو واضح، فإن حديقة المجسمات بأكملها تدور حول موضوع الاحتباس الحراري.
حديقة الجليد مفتوحة حالياً في الموسم الثالث من حديقة دبي غاردن غلو وقد صُمّمت لتتناول موضوع الاحتباس الحراري. وتعرض أول حديقة جليد في دبي مجموعة من المجسمات الجليدية المضاءة لمعالم المدينة الرئيسة بما في ذلك برج العرب وبرج خليفة ومطار دبي ومسجد الشيخ زايد باعتباره إحدى أيقونات مدينة أبوظبي. وتهدف الحديقة ذات الطابع الجليدي إلى توفير أبرد تجربة لمكان استراحة في صحراء دولة الإمارات.
تشدّد حديقة الجليد على الجهود المتواصلة التي تبذلها حديقة دبي غاردن غلو لتقديم مجموعة متناسقة من المرافق الترفيهية التي تتجنب الطابع الرسمي بهدف جذب المزيد من الزوار إلى المدينة.

حديقة الديناصورات: عانقوا أضخم المخلوقات التي وُجدت على سطح الأرض

حديقة الديناصورات

تتباهى حديقة الديناصورات بالرقم القياسي الذي حققته باحتوائها على 100 من مجسمات الديناصورات المعروضة للزوار والتي تم تصميمها وتنفيذها بحيث تحقق التوازن المثالي بين تزويد الأطفال بالمعرفة وإضفاء الطابع الترفيهي على العائلة. وبصورة استثنائية، أنتم على موعد في هذا الموسم مع المزيد من العناصر التفاعلية مثل مختبر الديناصورات، الذي سيأخذكم في رحلة للتعرف على مراحل حياة الديناصور، ومتحف الديناصورات، الذي يعرض نسخة طبق الأصل من الهياكل العظمية للديناصورات.
الديناصورات المعروضة تشبه الديناصورات الحقيقية إلى حد بعيد ولذلك من المثير زيارتها في وضح النهار. ويمكنكم إضفاء جو من الإثارة لأطفالكم الصغار بإفساح المجال لهم لملاطفة الديناصورات وامتطائها؛ فهذه المخلوقات الجبارة تظهر كما لو أنها تتنفس وتزمجر وتزعق، وتطقطق بفكيها وترمش بعيونها وهي تنظر إليك.
نماذج الديناصورات المثيرة للهلع موضوعة داخل سياج على نمط الحديقة الجوراسية الحقيقية ولوهلة يُخيّل إليك أن عليك الاحتراس من ديناصور هرب للتوّ ولكن سرعان ما تكتشف لحسن الحظ بأن ذلك الديناصور أليف ويتجول في المكان لالتقاط صور مع الزوار.
وعلى الرغم من أن كل معالم الجذب المتألقة تبدو أكثر إثارة للإعجاب عندما تُشاهَد ليلاً، إلا أن أفضل وقت للاستمتاع بحديقة الديناصورات قبل غروب الشمس.
يحب الأطفال معرفة المزيد عن عصر الديناصورات التي اختفت من كوكب الأرض. وبالنسبة لنا، تسلّط حديقة الديناصورات في حديقة دبي غاردن غلو ضوءاً أكبر على الجانب التعليمي، حيث يمكن للأطفال رؤية تكوّن الديناصور بدءاً من المراحل المختلفة للبيضة مروراً بدورة حياته. ولدينا أيضاً مختبر الديناصورات الذي يركّز على تزويد الأطفال القادمين مع عائلاتهم بالمعرفة والمعلومات الغنية.
ظلت الديناصورات تجوب الأراضي على مدى 160 مليون سنة إلى أن انقرضت بصورة مفاجئة خلال ما يُعرف باسم العصر الطباشيري الثالث أو حادثة انقراض الديناصورات. هل كان الطاعون أو أحد الكويكبات أو تغير المناخ السبب وراء انقراض الديناصورات؟ يمكنك أن تشهد مولد صغير الديناصور في مختبر الديناصورات فيما يمكنك أن تشاهد نسخة طبق الأصل عن الهياكل العظمية للديناصور في متحف الديناصورات.

هناك مختبر الديناصورات حيث يمكن للزوار استعراض صور تبين مولد صغار الديناصورات.
هناك أيضاً متحف الديناصورات الذي أنشئ في الحديقة لعرض نسخة طبق الأصل عن الهياكل العظمية للديناصورات.
هذه الحديقة تستعرض كيف انقرضت الديناصورات وكيف انتهى عصرها.
لأغراض الترفيه، تعرض الحديقة ديناصوراً متحركاً إلى جانب ديناصورات تنتظر من يمتطيها وديناصورات تتناول الطعام حيث يمكن للأطفال الصغار تقديم الطعام لها.

عالم الحيوانات الساحر
مملكة الحيوان مهيأة جيداً لاجتذاب العديد من الزوار بفضل ما تعرضه من حيوانات تتراوح بين دببة الباندا وهي تمضغ الخيزران مروراً بالتماسيح والقرود والفيلة والحمير الوحشية. أما التأثير الذي يحدثه التوهج فيظهر في أحسن أحواله عندما يراد من المخلوقات أن تبدو واقعية وليست رسوماً كرتونية كما هو الحال في النمل المتوهج والفواكه والخضروات المعروضة.

الحياة المائية
العشرات من قناديل البحر العملاقة الجميلة تطل على بحيرة حديقة زعبيل فيما يتألق انعكاس أضوائها على سطح الماء. وقد يخيل لناظرها للوهلة الأولى بأنها كائنات من خارج كوكب الأرض، لولا أن ما يصاحبها من الأعشاب البحرية والمحارات والأسماك المتوهجة تتحرك على وقع الموسيقى في هذا العرض الذي يتخذ من عالم ما تحت الماء موضوعاً له. وعلى مقربة من ذلك، هناك منصة كبيرة حيث يقدّم ممارسو ألعاب الخفة والألعاب البهلوانية عروضهم كل ليلة. ويمكنك مشاهدة هذه العروض بشكل جيد وأنت تستمع باحتساء القهوة في مطعم تيم هورتونز المجاور.

مشهد الأنفاق
تضم الحديقة العديد من الأنفاق الملونة الزاخرة بالأضواء، بما في ذلك نفق من أقواس قزح ساطعة وآخر من القلوب وآخر من المظلات الزرقاء المتلألئة والأجرام السماوية المتدلية. احترس أثناء عبور الأنفاق لئلا تصطدم بالحشود المتجمعة هناك لالتقاط صور سيلفي.

طلب تتعذر تلبيته
هذا النموذج من أطول برج في العالم والمصنوع من زجاجات الدواء محاط بصورة غريبة إلى حد ما بما يبدو أنها شجرات عيد الميلاد. فالبرج المتوهج بفضل الآلاف من الأضواء الزرقاء طويل للغاية كما لو أنه كائن يسترق نظرات خاطفة إلى ما دونه من قمم الأشجار القريبة.

الحديقة المتوهجة: نزهة ساحرة في الحديقة بما يفوق الخيال!

الحديقة المتوهجة

الحديقة المتوهجة منحت جميع الزوار شعوراً غامراً بالمتعة بما طرحته من مواضيع مثل "عجائب الدنيا" في الموسم الأول و"تحية إلى الطبيعة" في الموسم الثاني، موجهة بذلك رسالة قوية حول توفير الطاقة والحفاظ على الحياة البرية والحد من الهدر. موضوع الموسم الثالث يدور حول "عالم ما تحت الماء"، حيث تصحبك أعمال الفن التركيبي الرائعة والألعاب المرتكزة على الأضواء والموسيقى في رحلة ساحرة تحت الماء.
تم إنشاء وبناء حديقة تتوهج في الظلام استغرق 100 يوم. لقد تم استخدام أكثر من 500 فنان موهوب من جميع أنحاء العالم وحوالي 10 ملايين مصباح توفير الطاقة "ليد" وياردات من النسيج المضيء المعاد تدويره لإنشاء هياكل فنية مصنوعة يدوياً. وخلال النهار، يمكنك مشاهدة تفاصيل واسعة ودقيقة عن كل مشروع فني. أما ليلاً فيتحول المكان بأكمله إلى كتلة متوهجة. العديد من المواضيع معروض في القسم بدءاً من أرض عجائب ما تحت الماء مروراً برحلة في شارع السعادة وفن ماي دبي ((My Dubai التركيبي.
أكبر حديقة في المنطقة تجعل من الوهج في الظلام موضوعاً لها وتنطوي على مفهوم فريد من نوعه.
فنون في النهار وتألق في الليل – حديقة دبي غاردن غلو: الساحة بأكملها تظهر خلال النهار كمنصة موسعة ومتشابكة بأجواء ساحرة مصنوعة يدوياً بدقة بالغة. نفس هذه التفاصيل تتحول إلى حلبة واسعة متوهجة بالأضواء.
هذه الحديقة الترفيهية تجتذب الجماهير من جميع الفئات العمرية وتعمل على تسليتهم بتوفير أجواء المتعة والإثارة.

ليالي سحرية
أنتم على موعد مع مفهوم ليلي جديد سيتألق في الحديقة المتوهجة في شهر أكتوبر وسيضم الفوانيس الملونة العملاقة، والمنحوتات الحيوانية المضيئة المستوحاة من الحياة البرية إلى جانب منحوتات أخرى في غاية الجمال تمثل الطبيعة وما تحتويه من مناظر طبيعية.
فوانيس ملونة عملاقة، ومنحوتات حيوانية مضيئة، ومناظر طبيعية، وإبداع غير محدود – هذا المكان يرقى إلى الاسم الذي يحمله ولا شك في أنه يضفي على المشي في الحديقة سحراَ أكبر.
هناك مفهوم جديد سيضم فوانيس ملونة عملاقة، ومنحوتات مضيئة لحيوانات برية ومواضيع في غاية الجمال تعكس الطبيعة وما تحتويه من مناظر طبيعية.

عالم ملوّن
اكتشف عالماً من الألوان والسحر والخيال في هذا العرض الرائع الفريد من نوعه حيث يعيش المرء الأجواء المذهلة وآثار الليزر الجميلة وعروض الأضواء.
شارع السعادة
أشاعت دبي في العام الماضي، خبر "شارع السعادة" في دبي في جميع أرجاء العالم في محاولة لدعم الأهداف الدولية لتوحيد السعادة كمقياس للتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويسرّ حديقة دبي غاردن غلو أن تشيد بهذا العمل العالمي المبدع وتدعمه من خلال تمثيل شارع السعادة الخاص بها داخل منشآت الحديقة.

الحديقة المتوهجة

ماي دبي (My Dubai)
تم في العام 2014استحداث هاشتاغ "ماي دبي" كوسيلة لإنشاء متحف إلكتروني حول الحياة في دبي. ويعمد مستخدمو الانستغرام إلى مشاركة صورهم وعروض الفيديو حول لحظات لاتنسى قضوها هنا وحياتهم اليومية في المدينة باستخدام هاشتاغ "ماي دبي". وقد تم اعتماد حديقة دبي غاردن غلو كإحدى الوجهات الأكثر تصويراً في دبي ما يمثّل أفضل طريقة لدعم هذا المجتمع المتنامي والإسهام في تطويره.

عالم البحار
عالم البحار هو منتج آخر من مصممي ومنفذي حديقة دبي غاردن غلو وسيكون أول حديقة يدور موضوعها عن الحياة البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتستخدم أحدث التقنيات لتكوين الأجواء الساحرة التي تأسر ألباب الزوار. وسوف يكون عالم البحار واحداً من أوائل المساهمين في خلق تجارب تعتمد على إشراك المستخدمين.
أحد أفضل أسرار عالمنا يقبع تحت البحر – الترفيه الذي تقدمه حديقة دبي غاردن غلو عبر عجائب ما تحت البحر سيوفّر جواً من الإثارة لعائلتك. وباعتباره بهجة للناظرين فهو يتيح الأجواء الساحرة للبالغين أيضاً.
إعادة إنشاء عجائب ما تحت البحر في حديقة دبي غاردن غلو سوف يأسر ألباب الزوار من خلال تجربة بصرية ممتعة وساحرة تحت الماء. الأطفال والكبار على حد سواء سوف يستمتعون باللقاء وبتكوين صداقات مع المخلوقات المذهلة التي تعيش تحت سطح البحر.

هابي فوريست (الغابة السعيدة)
قصيدة غنائية مهداة إلى الطبيعة – تمثيل الطبيعة والحياة البرية بأسلوب بصري ساحر من خلال المنحوتات والأعمال الفنية المصنوعة من الأقمشة المعاد تدويرها بما يحمل رسالة قوية لحماية الحياة البرية.

مرطبات خفيفة
كما يوجد في الحديقة تشكيلة من خيارات الطعام التي تجدها لدى الباعة المتجولين بأسعار معقولة، بما في ذلك ساندوتش السجق الساخن والبيتزا والوجبات الخفيفة اللبنانية والتركية والآيس كريم.
إلى جانب ذلك، هناك منطقة ألعاب صغيرة في حديقة الديناصورات وكذلك منصات للألعاب البهلوانية للأطفال.
حديقة دبي غاردن غلو يمكن أن تفجّر هرمونات السعادة عند المبتدئين، ويمكن للألوان والأضواء الساطعة أن ترفع مستويات الطاقة وتعزّز السعادة. قد تكون المسألة مرتبطة بالأجواء المحيطة فحسب – فمن منا يستطيع إخفاء ابتسامته عندما يرى الحديقة بأكملها متوهجة بالأضواء؟ الحديقة تفتح أبوابها في الساعة 4 بعد الظهر ما يتيح المجال للصغار للجري استعداداً لعرض الأضواء الذي يبدأ عند غروب الشمس.

سعر تذكرة الدخول 60 درهماً للبالغين