آخر الأخبار

خادم الحرمين يؤكد موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفياً بالرئيس الفلسطيني محمود عباس الليلة قبل الماضية أعرب خلاله عن إدانة المملكة لما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل من عدوان بشع من قبل قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، تسبب في سقوط شهداء وإصابة أبرياء.
وجدد خادم الحرمين التأكيد لعباس على ثوابت المملكة تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها للأشقاء الفلسطينيين في استعادة حقوقهم المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشد على ضرورة بذل الجهد تجاه وقف العنف ضد الأشقاء الفلسطينيين وقيام المملكة بالدعوة لاجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالجامعة العربية لتوحيد الجهود واتخاذ ما يلزم من إجراءات عاجلة لحماية الشعب الفلسطيني الشقيق، بينما أعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة، وعبر عن تقديره للدعم المتواصل الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من حكومة وشعب المملكة العربية السعودية.
ووصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ب«المشين»، وصف عشرات المتظاهرين الفلسطينيين «السلميين» الذين استشهدوا في غزة برصاص «إسرائيلي»، ب«الإرهابيين».
وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو «لا استطيع أن أوافق على القول بأن عشرات المدنيين السلميين، وخاصة الأطفال منهم وبينهم رضع، الذين قتلوا خلال هذه الأحداث، هم من الإرهابيين. إنه تصريح مشين». ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى «نبذ العنف» في غزة. وقال الكرملين في بيان، إن بوتين أكد على «أهمية نبذ العنف وضرورة إقامة عملية تفاوض مجدية».
وأدان البابا فرنسيس بابا الفاتيكان استشهاد فلسطينيين قرب الحدود بين غزة و«إسرائيل»، قائلا إن القتل لن يؤدي إلا إلى مزيد من العنف وحث على إجراء حوار لتحقيق العدل والسلام في الشرق الأوسط. (وكالات)