عمار بن حميد يصدر قراراً بإعفاء المنشآت الاقتصادية من الغرامات

عجمان : «الخليج»

بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بمناسبة عام زايد وحلول شهر رمضان المبارك تم إعفاء المنشآت الاقتصادية بإمارة عجمان من الرسوم والغرامات المحلية المترتبة على انتهاء تراخيصها قبل يناير 2018 وتخفيض رسوم تسجيل وتصديق عقود الإيجار للمنشآت الاقتصادية والمستودعات. أصدر سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي القرار الأميري رقم (16) لسنة 2018 بشأن إعفاء المنشآت الاقتصادية بإمارة عجمان المنتهية تراخيصها حتى 31/‏‏12/‏‏2017 من الرسوم والغرامات المحلية.
وتضمن القرار إعفاء المنشآت الاقتصادية بإمارة عجمان من الرسوم والغرامات المحلية المترتبة على انتهاء تراخيصها حتى 31/‏‏12/‏‏2017، وذلك في حال قيام تلك المنشآت بتجديد تراخيصها خلال مهلة الاستفادة من الإعفاء المقررة خلال الفترة من أول شهر رمضان المبارك وحتى 31/‏‏12/‏‏2018.
كما أصدر سموه قراراً أميرياً آخر رقم (18) لسنة 2018 يقضي بتخفيض رسوم تسجيل وتصديق عقود الإيجار للمنشآت الاقتصادية والمستودعات إلى نسبة 5% من قيمة عقد الإيجار على أن يعمل به اعتباراً من أول شهر رمضان المبارك الموافق السابع عشر من شهر مايو 2018.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بأن هذا القرار يأتي مكرمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان بمناسبة شهر رمضان المبارك وبهدف تخفيف العبء المالي عن أصحاب المنشآت الاقتصادية في الإمارة وتشجيع هذه المنشآت الاقتصادية على ممارسة نشاطاتها وأعمالها في إمارة عجمان.
وأوضح سموه أن هذه المكرمة سلسلة من ضمن المبادرات الكريمة لصاحب السمو حاكم عجمان التي تساهم في جذب الاستثمارات لإمارة عجمان وتوفير المناخ الاستثماري للمنشآت الاقتصادية العاملة في الإمارة وممارسة أنشطتها بأسلوب إيجابي.

خلق بيئة جاذبة

وقال الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان:«تمثل المكرمة التي وجه بها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، والتي أصدر بموجبها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، قرارين أميريين، جهود الإمارة في دعم القدرات التنافسية، وترقيتها في مجالات التنمية المستدامة وتعزيز المناخ الاقتصادي والبيئة الاستثمارية في الإمارة كونه يدعم مختلف المنشآت الاقتصادية فيها ويسهم في خلق بيئة استثمارية جاذبة، إضافة لتنشيط حركة إنشاء المشاريع والشركات الجديدة، كما تعد هذه المبادرة من سموه حافزاً لكافة القطاعات الاقتصادية التي يتيح لها العمل بمرونة أكبر بما يدعم الاقتصاد المحلي ويوفر مناخاً مشجعاً على الاستثمار.»

تعزيز عناصر السعادة

وقال علي عيسى النعيمي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان:«تأتي مكرمة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، والتي أصدر بموجبها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، قرارين أميريين في إطار الدعم المتواصل الذي يقدمه سموه ومبادراته المستمرة لدفع عجلة النمو الاقتصادي في الإمارة وتعزيز الفرص الاستثمارية وتهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات، وتأتي هذه القرارات في إطار دعم المنشآت الاقتصادية في الإمارة بالتزامن مع عام زايد وحلول الشهر الفضيل، وتعكس حرص القيادة الرشيدة على تعزيز عناصر السعادة والرفاه الاقتصادي والمجتمعي في الإمارة.»