آخر الأخبار

مدافع شرطة دبي الرمضانية جاهزة لاستقبال الشهر الفضيل

دبي: «الخليج»

انتهت القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام، من إعداد مدافع الإفطار التي ستوزع في مختلف مناطق مدينة دبي، خلال شهر رمضان الفضيل، كما جرت العادة في الشهر الكريم من كل عام.
وقال اللواء محمد سعيد المري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، تم اتخاذ جميع الترتيبات النهائية تماشياً مع الأعراف والعادات والتقاليد التي درجت القيادة العامة لشرطة دبي على انتهاجها خلال الشهر الفضيل منذ أوائل الستينات، باستخدام مدافع الإفطار لإعلام الصائمين بموعد إفطارهم يومياً، مبيناً أن المدافع المستخدمة بريطانية الصنع من نوع PDR MK1L Conons
وعيار ذخيرتها 25 رطلاً صوتياً، مشيراً إلى أن المدافع تخضع لعمليات صيانة وفق جدول زمني للحفاظ على شكلها التقليدي الجميل و رونقها، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي على الحفاظ على هذه الطقوس الرمضانية، التي تشمل الإعلان الرسمي عن حلول شهر رمضان وموعد الإفطار، إضافة إلى الإعلان عن ثبوت العيدين، مشيراً إلى أن القسم جهّز 6 مدافع منها 5 أساسية، وواحد احتياط لاستخدامه في حالة تعرض أحد المدافع الرئيسية إلى عطل، وتم تشكيل فرق عمل في كل موقع من المواقع التي تم اختيارها لتوزيع المدافع وهي: مصلى العيد في ديرة، ومنطقة برج خليفة، ومصلى العيد في منطقة الكرامة، وميناء السلام في مدينة جميرا، وملتقى زايد بن محمد في منطقة المزهر، ومنطقة سيتي ووك، موضحاً أن مدفع رمضان أصبح من الرموز المميزة في الشهر الفضيل.
وقال اللواء المري إن المساجد المنتشرة في أرجاء الإمارة بتجهيزاتها الصوتية، إضافة إلى وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، ساهمت بشكل كبير في إيصال أذان المغرب لكل بيت.