مصرع عشرات الحوثيين بغارات بإسناد إماراتي جنوب الحديدة

صنعاء: «الخليج»، (وام)

لقي قيادي حوثي مصرعه مع عدد كبير من مرافقيه في غارات لمقاتلات التحالف العربي على مفرق جبل راس وزبيد وحيس جنوب الحديدة أسفرت عن مقتل العشرات من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وسط انهيار في صفوفها ليشكل ذلك ضربة موجعة وإرباكا في صفوفها على الساحل الغربي لليمن، فيما قتل وجرح 20 آخرون وأسر آخرون من الميليشيات بعملية نوعية للجيش الوطني في «ميدي» بمحافظة حجة.
وأفادت مصادر يمنية أن العشرات من ميليشيات الحوثي الإيرانية بينهم قيادي لقوا مصرعهم في غارات مركزة لمقاتلات التحالف العربي ومواجهات مع المقاومة اليمنية تركزت جنوب الحديدة، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيات التي عمدت إلى نصب نقاط للقبض على عناصرها الفارة من جبهات القتال.
وقصفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية وبإسناد من القوات المسلحة الإماراتية تعزيزات وآليات عسكرية للحوثيين في مزارع تتحصن فيها الميليشيات وتقع في ضواحي مديرية الجراحي.
وفي تصعيد لإرهاب الحوثيين تجاه أبناء الشعب اليمني، نفذت ميليشيات الحوثي الإيرانية عملية إرهابية استهدفت قصف منزل أحد المواطنين الواقع على أطراف مديرية حيس وأسفرت عن إصابة جميع أفراد الأسرة وتهدم المنزل، وذلك بعد عملية تسلل لعناصرها إلى أحد المنازل على أطراف المديرية تلقت على إثرها هزائم موجعة وخسائر فادحة في العتاد والأرواح.
وتواصل مقاتلات التحالف العربي شن الغارات الجوية على تجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية وتدمير التعزيزات العسكرية والآليات التابعة لها، في ظل استمرار تمشيط جيوب الحوثيين على الساحل الغربي.
في غضون ذلك، نفذ الجيش الوطني مسنوداً بقوات التحالف العربي، فجر أمس الأحد، عملية نوعية على مواقع الميليشيات الحوثية داخل أحياء مدينة ميدي، بمحافظة حجة، أسفرت عن أسرى وقتلى وجرحى من عناصر الميليشيات.
وحسب المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش الوطني اليمني فإن قوات الجيش طهرت خلال العملية عدداً من الأحياء التي كانت تتمركز فيها عناصر الميليشيات جنوب غربي مدينة ميدي. وأكد وقوع أربعة أسرى بقبضة الجيش الوطني، أحدهم جريح، تم إسعافه بالمشفى الميداني ومن ثم نقله لأحد مشافي المملكة لتلقي العلاج، فيما قتل ثلاثة عشر عنصراً وجرح آخرين من المتمردين.
وأضاف المصدر بأن الجيش الوطني ضيّق الخناق على العناصر المتبقية في بعض أحياء مدينة ميدي، تمهيداً لاستكمال تطهير باقي الأحياء.
وكانت مقاتلات التحالف العربي قصفت بعدة غارات جوية عدد من نقاط تجمع الميليشيات بجبهتي حرض وميدي خلال اليومين الماضيين، أسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير آليات للمتمردين، طبقا لما أورده المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة. وتفرض قوات الجيش الوطني حصاراً محكماً على مدينة ميدي منذ أكثر من ثلاثة أشهر.