“ملك جديد” لقمة إيفرست

وأوضح جيانندرا شريستا المسؤول في وزارة السياحة بنيبال، أن كامي ريتا شيربا وصل إلى القمة التي يبلغ ارتفاعها 8850 مترا عبر طريق ساوث إيست ريدج برفقة 13 متسلقا آخرين بينهم عملاء لشركته.

ومكن التسلق الأخير كامي من التفوق بفارق قمة واحدة عن اثنين آخرين من عشيرة شيربا كان يشترك معهما في الرقم القياسي السابق.

وصرح مينجما شيربا رئيس شركة (سفن ساميت تريكس) التي توظف كامي”لقد حقق رقما قياسيا عالميا”.

وقال شريستا إن كامي بدأ في النزول من على الجبل، ومن المتوقع أن يصل إلى المعسكر المقام أسفل الجبل في مطلع الأسبوع.

وكان السير إدموند هيلاري وتينزينغ نورجاي شيربا من نيوزيلندا أول من سلك الطريق الذي استخدمه كامي في تسلق الجبل، وهما أيضا أول متسلقين يصلان إلى قمة جبل إيفرست في عام 1953.

ويستمر موسم التسلق من مارس حتى مايو، ويوجد حاليا مئات من المتسلقين على جبل إيفرست في محاولة للوصول إلى القمة من نيبال ومن منطقة التبت.

ويعمل أفراد عشيرة شيربا، الذين يشتهرون بتحملهم وخبرتهم في التسلق، مرشدين للعديد من المتسلقين الأجانب الذين يحاولون تسلق أعلى قمم جبال الهيمالايا.