آخر الأخبار

نيوزيلندا تتبرع بهدية زفاف هاري وماركل لرعاية أبناء السجناء

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، أمس، أن هدية نيوزيلندا بمناسبة زفاف الأمير البريطاني هاري وميجان ماركل، ستكون تبرعاً لمؤسسة خيرية تدعم أطفال أبناء السجناء.
وكان الأمير هاري وخطيبته طلبا التبرع بقيمة الهدايا المقدمة إليهما إلى الجمعيات الخيرية.
وقالت أردرن في بيان لها، إن الخطيبين سعيدان لأن نيوزيلندا ستحتفي بزفافهما من خلال التبرع لمؤسسة «بيلارز» التي توفر دعماً رائعاً لمجموعة من الأطفال الضعفاء للغاية.
يشار إلى أن حفل زفاف الأمير وخطيبته المقرر السبت المقبل، يتزامن مع الذكرى الثلاثين لتأسيس مؤسسة «بيلارز». وبهذه المناسبة، سوف تتبرع نيوزيلندا بمبلغ 5000 دولار نيوزيلندي (3470 دولاراً أمريكياً) للمؤسسة الخيرية، بالنيابة عن الشعب النيوزيلندي.
ويوجد في نيوزيلندا أكثر من 23 ألف طفل من أبناء السجناء. وتحتل نيوزيلندا المرتبة السابعة من حيث عدد السجناء، من بين دول منظمة التعاون والتنمية. وتساعد المؤسسة الخيرية الأطفال بمجموعة متنوعة من المبادرات، التي تشمل التعليم والتوجيه، بالإضافة إلى برامج داخل السجن والمساعدة للأسر بشكل عام.
وبلغت قيمة هدية زفاف نيوزيلندا إلى الأمير وليام وكيت ميدلتون 10 آلاف دولار نيوزيلندي، وتبرعت بها لمساعدة جهود الإغاثة عقب الزلزال الذي ضرب مدينة كرايست تشيرش.
من ناحية أخرى، فاز البريطاني ريس ويتوك (34 عاماً)، والإسبانية إينماكولادا سانتيستيبان سيرانو (34 عاماً)، بجائزة أفضل شبيه للأمير هاري وميجان ماركل في أوروبا، في مسابقة نظمتها إحدى شركات الطيران في بريطانيا، أمس.
وبحسب منظمي المسابقة تقدم أكثر من 3 آلاف شخص على المسابقة التي انحصرت في نهايتها على اختيار 38 شخصاً، 19 منهم شبيه بالأمير هاري، و19 يشبهن ماركل.
وبعد فوز ويتوك وسيرانو تجولا على متن عربة وسط شوارع العاصمة لندن، وكانا محط أنظار الجميع.