ورشة للأطفال في دار شعر مراكش

نظمت دار الشعر في مراكش، أمس الأول، ورشة «شاعر في ضيافة الأطفال»، التي تقدم تقنيات الكتابة الشعرية للفئات العمرية (من 6 إلى 12 سنة)، وأشرف عليها الشاعر رشيد منسوم.
ركز منسوم على استخدام الصور، من خلال اختيار الطفل للحيوان والطائر الذي يحبه، ليخلص إلى محاولة تعريف الشعر عند كل طفل على حدة، وهي طريقة مبسطة وسلسة في محاولة تقريب مفهوم الشعر إلى الأطفال، الذين استطاعوا من خلال تعريفاتهم التلقائية أن يخطوا جملاً وتراكيب شعرية متنوعة، ومن بعض التعاريف الواردة في كتاباتهم، نقرأ: «بالنسبة لي الشعر هو الفراشة.. لأن للشعر أجنحة يطير بها»، أو «بالنسبة لي الشعر هو الحرباء، لأن الشعر يتميز بتلون جلده، ولسانه طويل، ويصطاد الحشرات»، أو «الشعر هو طائر الهدهد، لأن الشعر يتميز بجماله الخلاب وندرته»، أو «الشعر هو الصقر، لأن للشعر مخالب».
أما رواد الورشة من الشباب فجاءت اختياراتهم وأسبابهم كالتالي: «الشعر هو الفراشة، لأن الشعر فرحة إذا قرأته ببساطة وجمال وإذا أبحرت في معانيه»، «الشعر أشبه بالطاووس، لأن له جمالاً ورونقاً ومكانه سامٍ».