ولي العهد السعودي يصل إلى باريس في زيارة لثلاثة أيام

وصل ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، إلى فرنسا امس الاحد في زيارة تستمر ثلاثة ايام لعرض اصلاحاته وتعزيز العلاقات الثنائية مع باريس ومناقشة قضايا الشرق الاوسط.
وقبيل مغادرته الولايات المتحدة، بعث الأمير محمد بن سلمان برقية شكر للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مشيدا بالعلاقات التاريخية والاستراتيجية بين السعودية والولايات المتحدة.
وحطّت طائرة ولي العهد في مطار لو بورجيه قرب باريس، واستقبله وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان. وكان أمس الأحد زيارة خاصة لولي العهد الذي سيلتقي بعد غد الثلاثاء الرئيس ايمانويل ماكرون لتعزيز العلاقات الممتدة على مدار سنوات بين البلدين، ويشمل جدول أعمال زيارته لباريس التي تستغرق يومين بحث الصراعات الدائرة في اليمن وسوريا والاتفاق النووي الإيراني. وسيحضر كذلك مناسبات ثقافية ومنتدى اقتصادياً.
وقال الاليزيه إن الرئيس ماكرون يرغب قبل كل شيء في إقامة «تعاون جديد» مع السعودية التي يتوقع أن تدخل مرحلة اجتماعية واقتصادية جديدة.
وقال مسؤول من وزارة الدفاع الفرنسية، أمس الأحد، إن فرنسا والسعودية اتفقتا على توقيع اتفاقية حكومية جديدة لإبرام صفقات الأسلحة حيث تحل الاتفاقية محل إجراء كان قد انتقده ولى العهد الأمير محمد بن سلمان وفق ما نقلته «رويترز». وقال المسؤول: «بالتعاون مع السلطات السعودية بدأت فرنسا استراتيجية جديدة لتصدير السلاح للسعودية والذي كانت تتولاه حتى الآن شركة (أو.دي.ايه.اس)» مشيرا إلى المؤسسة التي تتولى حاليا المصالح الدفاعية الفرنسية في السعودية.
(وكالات)