170 مليوناً «فقط» سيولة سوق الأسهم!

أبوظبي: مهند داغر

صامت الأسهم المحلية عن التداول بمستهل جلسات الأسبوع، مع سيولة أقل من 170مليون درهم، تزامناً مع عمليات جني أرباح تعرض لها سوق أبوظبي، واستهدفت بشكل أساسي أسهم البنوك والطاقة، فيما تأثر سوق دبي بنزول معظم أسهم العقار، وفي مقدمتها «إعمار العقارية».
توزعت السيولة على سوق دبي بقيمة 96.3 مليون درهم، و72 مليون درهم في أبوظبي، فيما بلغت الكميات المتداولة من الأسهم 132.8 مليون سهم، منها 77.8 مليون سهم في دبي، و55 مليون سهم في أبوظبي.
وتم تداول أسهم 69 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 6 شركات فقط، فيما تراجعت أسعار أسهم 53 شركة، وجاء ذلك عبر 2307 صفقات.
وهبط مؤشر سوق دبي 0.4٪، عند مستوى 3071.09 نقطة، متأثراً بهبوط أسهم العقار والبنوك والسلع والتأمين والاتصالات.
ونزل قطاع العقار 1.06% مع استمرار نزول سهم إعمار العقارية 0.54%، ودريك آند سكل 1.73% والاتحاد العقارية 2.52% وأراتبك 2.21% وديار 2.3% وداماك 1.97%.
وتماسك قطاع البنوك مع إغلاق سهمي دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني على استقرار.
في المقابل، ارتفع قطاع الاستثمار بنسبة 0.29% مع ارتفاع دبي للاستثمار بنسبة 1.44%، فيما نزل سوق دبي المالي 2.94%.
وزاد قطاع النقل 1.28% مع نمو سهم أرامكس 3.61%، متجاهلاً تراجع العربية للطيران 0.83%.
من جهته، سجل مؤشر سوق أبوظبي هبوطاً قوياً بنسبة 1.83% عند مستوى 4602.88 نقطة، متأثراً بتراجع أسهم البنوك والاستثمار والعقار والاتصالات والطاقة والصناعة والسلع.
وكان قطاع البنوك الأكثر تأثيراً في السوق بتراجعه 2.04% بعد تراجع أبوظبي الأول 2.42% وأبوظبي التجاري 1.21% والاتحاد الوطني 0.55%.
ونزل قطاع العقار بنسبة 1.3% مع نزول سهم الدار 1.44%، ورأس الخيمة العقارية 1.45%، في حين أغلق سهم إشراق مستقراً من دون تغيير.
وهبط قطاع الطاقة بنسبة 0.46% بعد هبوط سهم دانة غاز 1.03%، كما هبط قطاع الاتصالات بنسبة 1.72% بفعل هبوط سهم اتصالات بالنسبة ذاتها.
وفي ما يتعلق بالشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول في دبي، فقد حققت شركة إعمار العقارية تداولات بقيمة13.7 مليون درهم، ونزل 0.54% عند 5.55 درهم، وسهم دبي الإسلامي بتداولات بقيمة 9.7 ملايين درهم، واغلق مستقراً عند 5.30 درهم، وسهم سوق دبي المالي بتداولات بقيمة 9.3 ملايين درهم، وتراجع بنسبة 2.94% عند 0.99 درهم.
وتصدر سهم دانة غاز التداولات في أبوظبي بقيمة 21.3 مليون درهم، وانخفض بنسبة 1.03% مغلقاً عند 0.96 درهم، تلاه سهم اتصالات بسيولة بلغت 10.5 ملايين درهم، فقط وانخفض بنسبة 1.72% عند 17.10 درهم، ثم سهم الدار العقارية بتداولات وصلت الى 7.5 ملايين درهم، متراجعاً 1.44% إلى 2.05 درهم.
ومن أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بدبي، جاء في المقدمة سهم أرامكس، وارتفع بنسبة 3.61% الى 4.30 درهم، بينما كانت أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها، سهم الخليجية للاستثمارات العامة، وانخفض 9.79% عند 0.30 درهم.
وفي ما يتعلق بالأسهم الأكثر ارتفاعاً بأبوظبي، فقط اقتصرت القائمة على سهمين وهما أبوظبي الوطنية للتكافل، وارتفع 12.93% عند 5.24 درهم، وسهم أدنوك للتوزيع، وزاد 0.38% عند 2.64 درهم.
في المقابل، كان سهم الخزنة للتأمين في مقدمة الأسهم الخاسرة بنسبة 9.89% عند 2.37 درهم.
واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء في مستهل الأسبوع، بصافي استثمار بلغ 14 مليون درهم محصلة شراء، منها نحو 5 ملايين درهم محصلة شراء العرب، و9 ملايين درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 14 مليون درهم محصلة بيع، منها 4 ملايين درهم محصلة بيع الخليجيين، و10 ملايين درهم محصلة بيع الأجانب.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات دي إكس بي، والخليجية للاستثمارات العامة، والعربية للطيران، والدار العقارية، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات دانة غاز وديار للتطوير وسوق دبي المالي وبنك دبي الإسلامي.
وسيطر التباين على أداء المحافظ الاستثمارية التي اتجهت نحو الشراء، في أبوظبي بصافي استثمار بلغ نحو 16 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 10 ملايين درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه الأفراد نحو التسييل في أبوظبي بصافي استثمار 16 مليوناً محصلة بيع، في حين اتجهوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار 10 ملايين درهم محصلة شراء.