55 شهيداً و2400 جريح في مجزرة غزة

أعلنت وزارة الصحة بغزة، عن استشهاد 55 فلسطينياً، برصاص الاحتلال، وإصابة 2410 آخرين، نتيجة اعتداءات جيش الاحتلال، على مسيرات العودة، التي خرجت في ذكرى النكبة، شرقي قطاع غزة. وقالت الصحة: إن 2410 مواطنين أصيبوا، وتم علاج 584 داخل مستشفيات القطاع، فيما 334 مصاباً عولجوا في النقاط الطبية المنتشرة على الشريط الحدودي، ومن بين الإصابات 122 طفلًا، و44 سيدة. وفيما يتعلق، بدرجة الخطورة في مجمل الإصابات، هناك 76 خطيرة، و40 حرجة جداً، و945 إصابة متوسطة، فيما 1351 طفيفة.
وحول أسباب الإصابات، فقد أصيب 1204 مواطنين بالرصاص الحي، و13 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و133 شظايا بالجسم، و223 إصابة أخرى، فيما أصيب 837 بالغاز. وعن أماكن الإصابات في الجسم، فإن 79 أصيبوا في الرقبة والرأس، 161 في الأطراف العلوية، و62 في الظهر والصدر، و52 أصيبوا في البطن والحوض، و837 في الأطراف السفلية، 1055 استنشاق غاز، و164 في أماكن متعددة. وحول إصابات الطواقم الصحفية والطبية، فقد استشهد أحد المسعفين، وأصيب 8 آخرون، إضافة لإصابة 12 صحفيًا، وتضرر 5 سيارات إسعاف بشكل جزئي.
وناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الإنسانية والإغاثية وأحرار العالم بالتدخل العاجل لدعم المستشفيات بالأدوية ومستلزمات الطوارئ والوفود الطبية التخصصية. وقصفت قوات الاحتلال موقعاً فلسطينياً شمالي قطاع غزة بثلاثة صواريخ من طائرات حربية، فيما استهدفت مجموعة من الشبان حاولوا اجتياز السلك شمال بيت حانون بقذيفتين مدفعيتين، وكذلك قصفت نقطة رصد للمقاومة شرقي جباليا شمالي القطاع بقذيفتين ما أدى إلى استشهاد أربعة مواطنين وإصابة 15 آخرين.
وعم الإضراب الشامل قطاع غزة، امس، وكانت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية قد أعلنت الإضراب الشامل في كل أنحاء قطاع غزة.
وهاجم الاحتلال خيام مسيرات العودة على الحدود مع قطاع غزة، وأشعل النيران فيها عبر طائرات مسيّرة صغيرة ما أدى إلى إصابة 6 فلسطينيين، فيما أصيب 3 آخرون برصاص قوات الاحتلال.
وبلغ عدد نقاط المواجهة مع الاحتلال 15 نقطة بعد أن كانت 6 نقاط في خلال الأسابيع الماضية، وسط مشاركة النساء والأطفال والشيوخ.
وأعلنت اللجنة التنسيقية العليا لمسيرات العودة استمرار المسيرات بشكل يومي وخاصة في أيام الجمعة.
ووصف رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو ما فعله جيشه على الحدود مع غزة، بأنه دفاع عن النفس.
وفي الضفة، أصيب 11 مواطناً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في حين أصيب العشرات بالاختناق وحالات إغماء، خلال المواجهات التي اندلعت بالقرب من حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس المحتلة، بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة إحياء الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية. انطلقت مسيرة من مسجد الحسين بن علي في مدينة الخليل، بدعوة من القوى الوطنية، واندلعت على أثرها مواجهات وصفت بالخفيفة في منطقة باب الزاوية وسط الخليل. (وكالات)