ميليشيا الحوثي تواصل استهداف المدنيين

أفادت مصادر عسكرية وطبية بمصرع أكثر من 20 حوثياً في معارك وغارات لمقاتلات التحالف في جبهة الساحل الغربي.

وواصل الجيش الوطني اليمني عملية تمشيطه مواقع وجيوب الحوثيين في المغرس غربي مديرية التحيتا بعد السيطرة الكاملة على المدينة، وقطع خط إمداد الحوثيين عبر الطريق الرابط بين التحيتا – زبيد وبيت الفقية. وقالت مصادر ميدانية: إن الجيش الوطني وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي شن قصفاً مكثفاً على تجمعات ومواقع الحوثيين في مزارع المغرس.

وواصلت ميليشيات الحوثي قصفها للأحياء السكنية دخل المدينة المحررة بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا.

‏وكانت مقاتلات ومدفعية التحالف استهدفت مواقع الانقلابيين وتحصيناتهم داخل المزارع والمناطق المحيطة، كما استهدفت الغارات مواقع الانقلابيين في مديرية بيت الفقية المجاورة.

إلى ذلك، تسببت الخنادق التي حفرتها ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في قطع خدمات الاتصالات والإنترنت عن عدد من مديريات محافظة الحديدة، وذكرت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي أقدمت على حفر خنادق في مداخل مدينة المنصورية شرق مدينة الحديدة، ما تسبب بتقطيع كابلات الألياف الضوئية عن أجزاء واسعة جنوب محافظة الحديدة وأجزاء من محافظة ريمة المجاورة. وأكدت مصادر في شركة الاتصالات أن أعمال الحفريات التي تنفذها ميليشيا الحوثي في مداخل مركز مديرية المنصورية تسببت بانقطاع كابل للألياف والكابلات التابعة لشركة الاتصالات يمن موبايل، مما أدى إلى خروج خدمة الاتصالات والخطوط التلفونية الثابتة في مديريات المنصورية وبيت الفقية والدريهمي، وزبيد.

وفِي تعز، دمر التحالف العربي تعزيزات لميليشيات الحوثي أسفل نقيل الصلو، جنوب شرقي محافظة تعز، وأسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات قتالية للانقلابيين في المنطقة، وكانت قوات الشرعية هاجمات تحصينات الانقلابيين في دمنة خدير الحدودية مع الصلو، وأسفر عن مصرع أربعة انقلابيين وأسر اثنين آخرين وتفكيك شبكة ألغام ومتفجرات.