آخر الأخبار

تلتقط صور زفافها بمفردها بعد وفاة عريسها الحاجة إلى أنظمة الحماية في 2016 تشمل جميع الشركات مهما كان حجمها هدد بتفجير مطعم وادعى أنه يتحدث عن حركة أمعائه هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ بالفيديو: طلاب يفاجئون معلمهم المصاب بعمى الألوان بهدية غير متوقعة غرف عمليات «الداخلية» تعقد اجتماعها في الشارقة ما هو الدور الحيوي الخفي الذي تلعبه مُشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في تحديد مُستقبل قطاع الإتصالات وتبني الجيل الخامس؟ بيتر ميمي يكشف عن أول صورة من كواليس “كلبش 3” العمل التطوعي ثورة في الفكر والعقل يكتشف أنه لا يعاني من السرطان بعد 5 سنوات من العلاج الكيماوي هذان العروسان لن يبتسما في زفافهما بسبب مرض نادر السفير المعلمي: الشعوب الإيرانية ترزح تحت وطأة نظام ظلامي كهنوتي نتنياهو يتولى منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان ترامب يعلن أنه كتب أجوبة ردا على أسئلة مولر

تويتر في طريقها للتخلي عن أيقونة الاعجاب لزيادة التفاعل على الشبكة

تويتر في طريقها للتخلي عن أيقونة الاعجاب لزيادة التفاعل على الشبكة

بعد تقديمها ميزة التفضيل في 2015 ومن ثم تحويلها إلى الإعجاب لاحقًا، يبدو أن تويتر في طريقها لإلغاء الأيقونة عن الشبكة بتعليمات من المدير التنفيذي والشريك المؤسس جاك دورسي، والذي لا يبدو معجبًا كبيرًا بوجودها أسفل التغريدات.

وبحسب مصادر ذي تيليغراف البريطانية، فإن جاك دورسي أخبر موظفي الشركة خلال الأسبوع الماضي في إحدى الفعليات أنه لا يحبذا رؤية أيقونة الإعجاب أسفل التغريدات، وأن هناك توجه للتخلص منها قريبًا.

ويرغب دورسي من خلال التخلص من الأيقونة إلى زيادة التفاعل على الشبكة في التغريدات، وربما يكون على حق بالحديث عن قلب توجه الإعجاب إلى إعادة تغريد وهو ما يعني وصول التغريدات بشكل مباشر إلى عدد أكبر، وبالتالي زيادة التفاعل عليها.

لكن على الجهة الأخرى، فإن إلغاء هذه الميزة يعني أن كثير من المستخدمين سيفقدون جزء من تنظيمهم لحساباتهم، خاصة في حال كانوا يضعون تغريداتهم المهمة ضمن قائمة التفضيل أو الإعجاب.

والحقيقة أن هذه الخطوة ليست الفكرة الأولى من الشركة لزيادة التفاعل، حيث أنها تختبر حاليًا ميزة الردود أسفل التغريدات بشكل مختلف وإضافة مؤشر الاتصال.

التدوينة تويتر في طريقها للتخلي عن أيقونة الاعجاب لزيادة التفاعل على الشبكة ظهرت أولاً على عالم التقنية.