سيارة تحصل على استثمار جديد بقيادة شركة عِلم

سيارة تحصل على استثمار جديد بقيادة شركة عِلم

استطاعت منصة سيارة إغلاق جولة استثمارية جديدة بقيادة شركة علم الرائدة في مجال التقنية والمملوكة لصندوق الثروة السيادية السعودي. وانتهت الجولة الاستثمارية دون الإفصاح عن قيمتها المالية، لكن القيمة لا تبدو وأنها بسيطة، حيث سبق لسيارة الحصول على استثمار بقيمة 7.5 مليون ريال العام الماضي.

كانت منصة سيارة قد تأسست في أواخر 2015 على يدي صلاح الشارف وفايز العنزي في مدينة الرياض، وتمتلك منذ وقتها موقعًا على الإنترنت بالإضافة إلى تطبيق للهواتف الذكية.

وتقدم سيارة خدمات عرض السيارات للبيع والشراء بطريقة سهلة، كما تقدم مجموعة من الخدمات ذات القيمة المضافة للمساعدة في تسهيل عملية الشراء وحث العميل على اختيار القرار الأنسب للشراء من عدمه. وقد أطلقت المنصة أيضًا خدمة شراء السيارات بشكل كامل عبر التطبيق دون الحاجة لمفاوضة المعرض، وذلك من خلال اختيار السيارة ومن ثم دفع القيمة مباشرة.

وتعليقًا على هذه الجولة، تحدث صلاح الشارف، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي في للمنصة بالقول: “نحن في مهمة لتغيير وإعادة تشكيل الآلية التي تتم بها شراء وبيع السيارات في المنطقة، وأن الشراكة الجديدة مع “عِلم” ستساعد بشكل كبير في تحسين عروض منتجاتها وتقديم مجموعة واسعة من الخدمات بشكل أفضل للمستخدمين سواء من أجل البيع أو الشراء”.

فيما صرح المتحدث الرسمي ونائب الرئيس للتسويق في “عِلم”، ماجد بن سعد العريفي، عن كون هذه الخطوة تأتي ضمن استراتيجية الشركة الرامية إلى الاستثمار في المشاريع الريادية ذات المردود المالي والاستراتيجي من خلال ذراع الشركة للاستثمار الجريء، والشراكة مع روّاد الأعمال وأصحاب الشركات الريادية المبتكرة ذات الطابع التقني. وأوضح العريفي أيضًا أن ذلك الدعم يتم من خلال المشاركة في رأس المال ودعم الخبرة التقنية والعملية.

وتحدث فايز العنزي، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي للتسويق، في “سيارة” بقوله: “الشراكة مع “علم” تفتح آفاقًا كبيرة في الابتكار والإبداع لشركة “سيارة” وهذا سيساهم في ابتكار وتطوير خدامات نوعية لقطاع بيع وشراء السيارات في المملكة وسوف تساعد أيضاً فريق العمل في “سيارة” للاستمرار في تطوير منتجاته الحالية وتنفيذ خططه التطويرية للمساهمة في تحسين تجربة المستخدمين وخبرتهم في هذا القطاع ورفع جودة الخدمة والأمان وتقليل المخاطر في هذا السوق.”

الجدير بالذكر، أن المملكة العربية السعودية هي أكبر سوق للسيارات في الشرق الأوسط، وذلك باستحواذها على نحو 40% من الحصة السوقية للسيارات في المنطقة.

التدوينة سيارة تحصل على استثمار جديد بقيادة شركة عِلم ظهرت أولاً على عالم التقنية.