شركة Tencent الصينية صاحبة لعبة PUBG تعلن عن إعادة هيكلتها الداخلية

شركة Tencent الصينة القابضة ذات النمو المتسارع منذ عام 2004 الذي تم فيه طرح أسهمها للاكتتاب العام لأول مرة، هي صاحبة لعبة الانترنت PUBG ذائعة الصيت والتي أطلقتها العام الماضي، ودعمتها بداية العام بنسختين للهواتف لنظامي أندوريد و iOS.

على مدار الأعوام السابقة كانت الشركة في نمو مستمر في الأرباح شهدت فيها أسهمها ارتفاعاً لـ 88 مرة، إلى أن وصلت لتضائل وانخفاض غير مسبوق في قيمتها السوقية وإيراداتها خلال العام الجاري، فوقعت تحت ألسن المنتقدين والمستثمرين الملوحين بسيف الإستراتيجية الغامضة التي تتبعها الشركة اليوم، وتراكم الديون عليها من جانب آخر، ولا يمكن تجاهل أثر القوانين الصينية الجديدة بخصوص الاستثمار الخارجي للشركات وآليات الرقابة أيضاً والتي أثرت على الشركة بشكل واضح.

وفي ظل مساعيها لمواجهة كل هذه التحديات، أعلنت عن خطة جديدة لإعادة هيكلة وتنظيم الشركة في عدة اتجاهات، حيث قررت دمج ثلاث قطاعات من مجالات عملها الحالية ضمن نطاق واحد، وخلق مجموعة خاصة لتقديم الخدمات السحابية والصناعات الذكية لتدخل بذلك مضمار المنافسة مع شركة علي بابا المهيمنة على سوق الخدمات السحابية في الصين، وقالت الشركة أنها تسعي لقولبة مجالات العمل المختلفة لها في الألعاب والموسيقى والشبكات الاجتماعية المتمثلة في شبكتها WeChat التي تملك مليار مستخدم، لتعزيز قدراتها لتقديم محتوى متكامل في نطاق واسع.

وفي نفس السياق أعلنت Tencent ستقوم بإنشاء لجنة تقنية خاصة للمساعدة في إجراء وتعزيز الدراسات والأبحاث من أجل تطوير التعاون والابتكار، ويبقى الأمر الآن بيد الشركة لرفع قيمتها السوقية من جديد حسب الخطة، مع العلم أن سهم الشركة في البورصة أغلق الجمعة على سعر  41.257$، بينما كان خلال العام الماضي 51.82$، ويبقى السؤال هنا هل ستنجح الاستراتيجية الجديدة للشركة في رأب الصدع وتحقيق المراد ؟