مالذي ينقص تطبيق قوقل بودكاست كي يتفوق على منافسيه

أطلقت قوقل مؤخراً تطبيقاً للبودكاست، يوفر الخصائص الأساسية ويسمح للمستخدمين بالاشتراك في برامجهم الصوتية المفضلة ومن ثم تحميل الحلقات والاستماع إليها عبر الهواتف الذكية، التطبيق حمل في طياته مميزات وخصائص جميلة، لكن الميزة الأهم في نظري ومن خلال تجربتي الأولى للتطبيق هي في واجهة الاستخدام وبساطة التصميم.

لقد أصبح موضوع قابلية الاستخدام (أو usability) من العناصر المهمة التي يجب أن تراعا وتوضع لها الأولية عند تطوير التطبيقات أو تصميم المواقع، فنحن نعيش عصر “الإزدحام الرقمي” إن صح التعبير، نحتاج لاستخدام تطبيقات لا تجعلنا نضطر لتعلم استخدامها من جديد في كل مرة.

كما ذكرنا أن التطبيق سهل الاستخدام وذو واجهة بسيطة، لكن البساطة قد تكون لها ضريبة، هي قلة الخصائص والمهام، وهذا هو حال تطبيق قوقل بودكاست الذي لم يقدم الكثير من الخصائص التي يطلبها جمهور البودكاست اليوم، وهذا ما يفسر حصوله على تقييم إجمالي متوسط، في حين أن هنالك تطبيقات أخرى أصعب استخداماً منه لكنها حاصلة على تقييمات عالية، وقد تطرقنا لهذا الموضوع في مقالة سابقة.

في هذه المقالة سنتعرف سوياً على الخصائص الغير متوفرة في التطبيق والتي هي محل اهتمام من قبل محبي البودكاست، وهي مستخلصة من واقع تجربتي الشخصية ومن واقع طلبات المستخدمين الذين تركوا تعليقاتهم وتقييماتهم على التطبيق في متجر التطبيقات (قوقل بلاي)، ولا شكل أن قوقل ستقوم في الإصدارات القادمة من التطبيق بإضافة المزيد من الخصائص، لكن التحدي الذي يبقى أمامهم هو في عدم التنازل عن عنصر سهولة الاستخدام في مقابل زيادة الخصائص، وهذا ما سنعرفه في قادم الأيام.

1. إنشاء قوائم التشغيل (Playlist)

قوائم التشغيل هي أحد الطرق المفيدة في الاستماع المتواصل للحلقات الصوتية، بدون أن تضطر لأن تخرج هاتفك من جيبك بعد كل حلقة تنهي استماعها، فالخاصية تسمح بالاستماع المتواصل وفق الترتيب والاختيار الذي تريد والذي تحدده عبر إضافة الحلقات إلى تلك القائمة ومن ثم تشغيل القائمة كي تشتغل الحلقات بشكل متتابع، واحدة تلو الأخرى، هذه الخاصية من أكثر الخصائص طلباً من قبل المستخدمين الذين كتبوا تقييماتهم في صفحة التطبيق في سوق بلاي.

2. التحكم بالحلقات الصوتية وحذفها

مشكلة أن تتمكن من تحميل الحلقات الصوتية لكنك غير قادر على حذفها، بالطبع يمكنك حذفها إن تمكنت أن تكتشف المجلد السري الذي يحتفظ فيه التطبيق بالحلقات، لأن هذه المعلومات ليست متوفرة عبر التطبيق، وإمكانية حذف الحلقات كلُ على حده ليست متاحة (لكن يمكن حذفها كلها مرة واحدة)، الحل الوحيد هو أن تنتظر حتى موعد الحذف التلقائي كي تتخلص من تلك الحلقات وتتنفس الصعداء.

أليس من السهل أن يقوم المستخدم بلمس الحلقة الصوتية لمسة مطولة فتظهر له قائمة فرعية تحتوي على أمر الحذف؟ نعم إنه لأمر سهلٌ تطبيقه، ونتمنى ذلك في النسخ القادمة من التطبيق.

3. إمكانية تغيير مجلد التحميل

قد يعتقد البعض أنها خاصية بسيطة يمكن الاستغناء عنها في مقابل خصائص أهم، لكن لا أعتقد أن هذا الاعتقاد صادر من أحد عشاق البودكاست ممن لا يستطيعون قضاء يوم بدون الاستماع لبعض الحلقات هنا أو هناك، فؤلئك -وأنا واحدٌ منهم- يستهلكون الكثير من مساحة التخزين في سبيل تحميل الحلقات الصوتية قبل الاستماع إليها، وهم في الغالب يفضلون تحميل الحلقات الجديدة في الذاكرة الخارجية.

لحل مشكلة التخزين، يوفر تطبيق قوقل بودكاست خاصية الحذف التلقائي للحلقات الصوتية بعد مدة معينة من تحميلها، حيث يمكن تحديد مدة بقاء الحلقات بعد الاستماع إليها (يوم أو أسبوع أو عدم حذفها) كما يمكن تحديد مدة بقاء الحلقات الصوتية التي لم يكتمل الاستماع إليها (شهر أو 3 أشهر أو عدم حذفها).

4. التحميل التلقائي للحلقات

في تطبيقات البودكاست الاحترافة، يمكن للمستخدم تفعيل خاصية (التحميل التلقائي)، فمثلاً يوفر تطبيق (Podcast Addict) هذه الخاصية للتفعيل على مستوى التطبيق ككل أو على مستوى كل برنامج على حدة، فمثلاً إن كنت من محبي أحد البرامج الصوتية ولا تريد تفويت أي حلقة فيه، فيمكن تفعيل هذه الخاصية على هذا البرنامج، وحينها سيتم تحميل كل حلقة جديدة يتم إطلاقها بدون أي إجراء منك.

تطبيق قوقل لا يوفر هذه الخاصية، وهي من الخصائص التي تكرر طلبها من قبل المستخدمين داخل التقييمات في المتجر.

5. تصنيف البرامج الصوتية والفلترة

الترتيب وفق التصنيف من الخصائص المفيدة وخاصة لمن يستمع لطيف واسع من البرامج الصوتية، فأنا مثلاً لدي اهتمامات بالجوانب التقنية ومشترك في عدة برامج صوتية متعلقة بذلك، ولدي اهتمام آخر بريادة الأعمال وبعض الجوانب الإدارية، ومشترك في عدد من البرامج في ذلك المجال، وغيرها من البرامج التي تملأ واجهة التطبيق، لكن لدي في التطبيق خاصية تسمح لي بعرض البرامج بناء على التصنيف، فعندما يكون مزاجي “تقني” أفلتر المحتوى بتحديد تصنيف “التقنية” وعندما يكون مزاجي “إنجازي” أقوم بعرض البرامج المتعلقة بريادة الأعمال فقط وأختر منها ما يحلو لي.

هذه الخاصية مفيدة لمن يستمع لطيف واسع من البرامج التي تتنوع في مجالات متعددة، وهي متوفرة في بعض التطبيقات المنافسة ويستحسن توفرها في تطبيق قوقل كي يصبح أكثر احترافية وأكثر محبوبية لمجتمع محبي البودكاست وعشاقه.

6. إحصائيات الاستماع

من الخصائص الجميلة -والتي قد لا تكون ذات أهمية كبيرة- هي أحصائيات الاستماع التي توفرها بعض التطبيقات (مثل تطبيق Podcast Addict)، وهي قد تكون مفيدة لمن يطور لغته الانجليزية عبر الاستماع مثلاً، حيث تقوم هذه الخاصية بعرض مدة الاستماع الاجمالية التي قمت بها خلال اليوم/الأمس/الأسبوع/الشهر/السنة، كما أنها تعرض لك مدة استماعك لحلقات كل برنامج صوتي على حدة، وفي هذا فائدة إن كنت تلتزم بوقت محدد للاستماع كل يوم إن كنت ممن يحبون التخطيط الذاتي والاستغلال الأمثل للوقت.

7. تغيير القالب أو الثيم

أحدهم يعلق في جزء التقييمات ويقول في معرض كلامه “كما أن إضافة خاصية الانتقال للون الداكن “الوضع الليل” سيكون أمراً عظيماً”، وهو ليس الوحيد الذي يطلب هذه الخاصية، بل عدة أشخاص ممن جربوا التطبيق قد أبدوا رغبتهم في إضافة خاصية تغيير الثيم أو لون وشكل الواجهة، أو على الأقل التبديل بين اللون الأبيض والأسود.

8. الوصول عبر الويب

أحدهم طلب هذه الخاصية، خاصية الوصول للمحتوى عبر الويب، أن تكون قادراً على إنشاء قوائم التشغيل والتحكم في ترتيبها أو في الاشتراكات وغيرها من المهام لكن عبر موقع خاص يمكن الدخول إليه عبر حساب المستخدم في قوقل ثم التحكم في تلك الأشياء ببساطة.

9. المؤقت

هي خاصية متوفرة في بعض التطبيقات الاحترافية، بحيث تسمح لك بتحديد مدة زمنية للاستماع ثم الإيقاف التلقائي، وهي مفيدة لمن يحبون الاستماع قبل النوم، ففي العادة يتم استخدام قوائم التشغيل للاستماع للحلقات المفضلة ثم يتم تشغيل المؤقت ليتم التوقف بعد نصف ساعة أو أي مدة زمنية يحددها المستخدم.

10. قصور في طرق الوصول للبرامج الصوتية

عندما تقوم بلمس أيقونة إضافة برنامج صوتي (علامة +) في تطبيق (Podcast Addict) ستظهر لك 8 خيارات للبحث والوصول للبرنامج الذي تريد، منها إضافة رابط تلقيم الحلقات (RSS) والتي تفيد في الاشتراك في برامج صوتية قد لا تكون مشهورة أو لازالت جديدة، لكن هذه الخاصية غير متوفرة في تطبيق قوقل بودكاست، فأنت قادر على البحث عن البرامج الصوتية بطريقة واحدة فقط، فإن لم تجد البرنامج في النتائج فلن تتمكن من إضافته بشكل يدوي عبر رابط التلقيم  الخاص.

أخيراً …

بشكل عام التطبيق جيد، ومن المتوقع أن تقوم قوقل بإضافة المزيد من الخصائص إليه في النسخ القادمة، ربما هي تريد التركيز على أهم الخصائص كي تبقي على الواجهة البسيطة وتجربة الاستخدام السهلة، عموماً سننتظر ونعرف كيف ستؤول الأمور في قادم الأيام، فمن يدري، فقد نعود ونكتب مقالة أخرى بعنوان: “لهذه الأسباب ينبغي عليك الانتقال لتطبيق قوقل بودكاست“.

التدوينة مالذي ينقص تطبيق قوقل بودكاست كي يتفوق على منافسيه ظهرت أولاً على عالم التقنية.