المحرومون مسبقاً من دخول الدولة لا تشملهم مبادرة «المهلة»

‘); } else { $(‘#detailedBody’).after(‘

‘ + $(“#detailedAd”).html() + ‘

‘); } } catch (e) { } } });

أبوظبي رأس الخيمة: محمد علاء وحصة سيف

أوضحت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية ل«الخليج»، أن المقيمين السابقين الذين تم حرمانهم من دخول دولة الإمارات لانتهاكهم قانون إقامة ودخول الأجانب، لا يمكنهم الاستفادة من مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك» مضيفة أن المبادرة تشمل جميع المخالفين الموجودين داخل الدولة فقط.
وأكدت الهيئة أن المخالفين الذين يواجهون إجراءات قانونية معلقة في دعوى قضائية أو مخالفات مرورية، لا يمكنهم الاستفادة وتسوية أوضاعهم إلا بعد إزالة كل هذه الحالات والأسباب.
وأشارت إلى أن المهلة الممنوحة تشمل جميع الفئات المخالفة للإقامة من مقيمين وزائرين في المخالفات المرتكبة قبل الأول من أغسطس /‏‏‏‏‏‏ آب فقط، وهي عمال الشركات والأسر والخدم من دون الأشخاص مرتكبي الجرائم، فيما سيتم تطبيق العقوبات المقررة قانونا على مخالفي الإقامة بعد الأول من أغسطس.
ونبهت الهيئة إلى أنه بعد انتهاء المهلة الممنوحة لمخالفي الإقامة في الدولة في 31 أكتوبر المقبل، ستقوم الأجهزة المعنية بتنفيذ حملات مكثفة لضبط المخالفين، الذين لم يتجاوبوا مع المهلة، وتطبيق العقوبات المقررة التي تشمل الغرامة والحبس.وحذرت من إيواء المخالفين باعتبارها جريمة يعاقب عليها القانون.
وشهد عدد من السفارات لدى الدولة في أبوظبي أمس الاثنين استمرار الزحام الشديد والطوابير من رعاياها المخالفين الذين قدموا من أجل استخراج وتجديد جوازات سفرهم ووثيقة سفر الطوارئ في حال ضياع جواز السفر الأصلي بالتزامن مع بدء مهلة التسوية التي أطلقتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية الأربعاء الماضي ضمن مبادرة «احم نفسك بتعديل وضعك»، حيث اكتظت المناطق المحيطة بسفارات الهند وباكستان والفلبين وبنجلاديش وأثيوبيا بسيارات المراجعين آملين في الاستفادة من مميزات التسهيلات التي تتضمنها المبادرة.
من جهة أخرى شارك ٢٢ متطوعاً هندياً من السفارة الهندية ومن الجمعية الهندية في رأس الخيمة، في تنظيم المقبلين لتعديل أوضاعهم في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في رأس الخيمة، وساهموا في تنظيم العملية، كدور فاعل لرد الجميل للإمارات.
ووصل مجموع الغرامات التي تم إعفاء المخالفين من دفعها في يوم الأحد الماضي 13,8 مليون درهم في مركز تعديل الأوضاع في إقامة رأس الخيمة.
وقال متطوع: شارك نحو ١٢ متطوعاً هندياً من الجمعية الهندية في رأس الخيمة في تنظيم عملية تعديل الأوضاع، ردًا للجميل الذي أتاحته لنا دولة الإمارات للعيش على أرضها بكل رخاء، كما شارك نحو ٢٠ متطوعاً من السفارة الهندية، يتناوب كل عشرة بين الفترة الصباحية والمسائية لتنظيم عملية تعديل الأوضاع ضمن حملة «احمِ نفسك بتعديل وضعك».
وعبر مخالفون من جنسيات مختلفة، عن سعادتهم الغامرة بمبادرة «احمِ نفسك بتعديل وضعك» وهذه المكرمة السخية من الإمارات، وإنهم يتطلعون للعودة إلى أوطانهم ورؤية عائلاتهم، بعد سنوات من الإقامة غير المشروعة في الدولة، مثمنين حرص حكومة الإمارات الرشيدة على نشر التسامح والسعادة للمواطنين والمقيمين على حد سواء وحصولهم على تصريح لمغادرة الدولة دون دفع غرامات التأخير التي ترتبت عليهم طوال فترة مخالفتهم.
وشهدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في رأس الخيمة، إقبالاً كثيفاً للمخالفين الراغبين في الاستفادة من المبادرة، وسط خدمات وتسهيلات كبيرة لإنجاز معاملاتهم في زمن قياسي.
وقال مخالف من جنسية عربية (من دول الكوارث والأزمات)، إن زوجته وأبناءه مخالفون لقانون الإقامة بالدولة منذ عام 1995 لعدة أسباب خارجة عن إرادتهم، وكانوا يتوقون للعودة لوطنهم الأم والالتقاء بأقاربهم وتعديل وضعهم بالدولة بصورة نظامية، ولكن لم تكن معه قيمة الغرامات التي ترتبت على عائلته نتيجة المخالفة.
وقالت سيدة مخالفة من طاجيكستان، إنها حرصت على الحضور والاستفادة من مهلة العفو للحصول على تصريح مغادرة إلى دولتها، بعد مخالفتها قوانين الإقامة مشيرة إلى أن العودة إلى وطنها ورؤية أسرتها كانتا أمنيتين تحققتا بفضل مبادرات الإمارات الإنسانية، حيث لم تتمكن سابقاً من تعديل وضعها بسبب غرامات التأخير التي وصلت ل 511,500 درهم.
وقال العميد سلطان يوسف النعيمي، المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب – رأس الخيمة، إن العمل يسير من الصباح الباكر بصورة ممتازة وفق الخطة التي أعدتها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والترتيبات والتجهيزات الخاصة باستقبال مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الراغبين بالاستفادة من مبادرة «احمِ نفسك بتعديل وضعك».
وأشار إلى أن مركز رأس الخيمة شهد يوم الأحد الماضي، حالات إعفاء لمخالفين أقاموا سنوات طويلة داخل الدولة بصورة غير قانونية، ووصل مجموع الغرامات التي تم إعفاؤهم من دفعها نحو 13,828,710 درهم، ما مكن الكثير منهم من الاستفادة منها.