الاتحاد الألماني يطالب أوزيل بتوضيح لصورته مع أردوغان

طالب راينهارد جريندل، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، لاعب المنتخب مسعود أوزيل، بضرورة التعليق بشكل رسمي على أزمته الأخيرة مع الجماهير، بسبب صوره مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال جريندل، في حوار مع صحيفة “كيكر” الألمانية، نشر اليوم الإثنين: “أوزيل خيب آمال العديد من المشجعين، لأن لديهم أسئلة ويتوقعون إجابة، لذلك حين يعود من الإجازة، يجب أن يخرج علنا للحديث عن موقفه”.

وأضاف جريندل: “نريد أن ننتظر ونرى كيف سيتصرف مسعود، فهو لاعب دولي ألماني ، وأعتقد أنه من العدل أن نمنحه فرصة لإعطاء الإجابات”.

وحول استمرار أوزيل، في اللعب للمنتخب الألماني في الفترة المقبلة، أجاب جريندل:”هذا الأمر سيعتمد على الرؤية الفنية للمدرب، أتمنى أن يجيب أوزيل بشكل واضح، عن أسئلة الجماهير والاتحاد الألماني”.

وتابع :”نحن نتابع التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، ونتعامل بشكل موضوعي مع الأمر، وإلكاي غوندوغان عبر على الفور عن حزنه، وتواصل فورا مع الرئيس الاتحادي لجمهورية ألمانيا، فرانك فالتر شتاينماير”.

ونشبت أزمة كبيرة بين أوزيل والجماهير الألمانية، قبل انطلاق نهائيات مونديال روسيا، بسبب صوره هو و مواطنه إلكاي غوندوغان مع الرئيس التركي أردوغان، وقد رفض أوزيل ذو الأصول التركية التعليق على الأمر حتى الآن.