«الملكي» لاستعادة هيبته أمام ألافيس

يأمل ريال مدريد في فك صيامه عن التهديف في مبارياته الثلاث الماضية في مختلف المسابقات عندما يحل ضيفا على الافيس ضمن المرحلة الثامنة من بطولة إسبانيا.

وكانت آخر مرة عجز فيها «الملكي» عن التسجيل في 3 مباريات متتالية في يناير 2007، وبعدها بـ 6 أشهر أقيل مدربه الإيطالي فابيو كابيلو. وبدأ الفريق يشعر بالثغرة التي تركها رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الى يوفنتوس مطلع الموسم الحالي حتى أن بعض أنصاره هتف باسمه خلال المباريات الاخيرة، والبعض الآخر لايزال يرتدي القميص الذي يحمل اسمه.

ويأمل مدرب ريال مدريد الجديد خولين لوبيتيغي باستعادة خدمات جناحه الويلزي السريع غاريث بيل الذي تعرض لإصابة طفيفة في الفخذ، لكن ما هو مؤكد عودة قائد الفريق سيرخيو راموس الذي تمت إراحته ضد لوكوموتيف موسكو قاريا الثلاثاء الماضي، في حين يستمر غياب ايسكو الذي خضع لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية والظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو المصاب بتمزق عضلي. ويلعب اليوم ايضا، جيرونا مع إيبار، وخيتافي مع ليفانتي، وليغانيس مع رايو فاليكانو.

إيطاليا

تقام المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي على وقع فوز 4 أندية إيطالية في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ عام 2005. ويعود يوفنتوس الى ساحته المحلية التي أحرز فيها 7 ألقاب متتالية في الدوري، باحثا عن تعزيز انطلاقته الصاروخية عندما يحل اليوم ضيفا على أودينيزي الرابع عشر.

وبانتصاره الأخير على وصيفه نابولي 3-1 في قمة المرحلة، حقق فريق «السيدة العجوز» فوزه السابع تواليا للمرة الأولى منذ موسم 1986، فضلا عن فوزه في مباراتيه في دوري الأبطال.

وحسم يوفنتوس مواجهته الأخيرة مع يونغ بويز من دون نجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو، صاحب 3 تمريرات حاسمة ضد نابولي، بسبب إيقافه القاري، لكن زميله الأرجنتيني باولو ديبالا عوض بتسجيله ثلاثية «هاتريك».

وسيعود رونالدو إلى تشكيلة المدرب ماسيميليانو اليغري، فيما يعاني يوفنتوس من تعرض مدافعه الدولي دانييلي روغاني لكسر في أضلاعه في مباراة فروزينوني كما تفاقمت إصابة لاعب وسطه الألماني سامي خضيرة خلال مواجهة يونع بويز.

وبعد فوزه في مباراتين معوضا بدايته الكارثية وسحقه فيكتوريا بلزن في دوري الأبطال، يحل روما التاسع على أمبولي الثامن عشر، كما يلتقي كالياري مع بولونيا.

ألمانيا

يحاول بايرن ميونيخ نسيان الأسبوع الأسوأ بالنسبة له هذا الموسم، بعد بداية مثالية لبطل البوندسليغا حقق خلالها 5 انتصارات متتالية، وذلك عندما يستقبل بوروسيا مونشنغلادباخ اليوم ضمن المرحلة السابعة من الدوري الألماني.

ويسعى المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الذي خلف المخضرم يوب هاينكيس في الإشراف على بايرن، إعادة عجلة الفريق إلى سكة الانتصارات على حساب مونشنغلادباخ الذي حقق 3 انتصارات مقابل هزيمة وتعادلين، بهدف استعادة الصدارة من غريمه بوروسيا دورتموند.

ويعيش دورتموند (14 نقطة) بقيادة مدربه السويسري لوسيان فافر أحلى أيامه، وهو لم يعرف طعم الهزيمة حتى الآن حيث حقق 4 انتصارات وتعادلين في الدوري المحلي، وفوزين في دوري أبطال أوروبا، لكن مهمة دورتموند لن تكون سهلة في مواجهة أوغسبورغ الذي انتزع التعادل مرتين من فريقين قويين مونشنغلادبلاخ وبايرن ميونيخ (بنتيجة واحدة 1-1) مقابل خسارتين وفوزين.

ويحل هرتا برلين، صاحب المركز الثالث بفارق الأهداف خلف بايرن ميونيخ (13 نقطة) ضيفا على ماينتس التاسع (8 نقاط).

وفي مباريات القاع، يستقبل هانوفر الاخير (نقطتان) على ملعبه شتوتغارت السادس عشر (5 نقاط)، في حين يلعب شالكه وصيف بطل الموسم الماضي والقابع حاليا في المركز السابع عشر قبل الأخير (3 نقاط) في ضيافة فورتونا دوسلدورف العائد الى النخبة بعد عدة مواسم قضاها في الدرجة الثانية.

وصف الصورة