تعادل الإنجليز والكروات.. و«الشياطين الحمر» يهزمون سويسرا

فرض المنتخب الإنجليزي على مضيفه الكرواتي التعادل 0-0 في ريكا أمام مدرجات خالية من الجمهور، وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة للمستوى الأولى من دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم.

وحصل شبان المدرب غاريث ساوثغيت على نقطتهم الأولى في هذه البطولة الجديدة بعد الخسارة في الجولة الأولى أمام إسبانيا 1-2 على ملعب «ويمبلي» في لندن.

وفي المقلب الآخر، ومنذ فوزهم على إنجلترا في نصف نهائي مونديال روسيا في يوليو الماضي، عانى الكروات بتعادلهم مع البرتغال 1-1 وديا ثم منوا بهزيمة مذلة ضد إسبانيا بسداسية نظيفة في هذه المجموعة.

ولم يقدم المنتخبان شيئا يذكر في الشوط الأول حتى الدقيقة 35 حين أنقذ الحارس جوردن بيكفورد الضيوف من هدف بصده محاولة خطيرة لأندريه كراماريتش، ثم رد «الأسود الثلاثة» بفرصة أخطر لإيريك داير الذي ارتدت رأسيته من القائم إثر ركنية نفذها جوردن هندرسون (43).

وفي بداية الشوط الثاني، تدخل بيكفورد لصد تسديدة من ايفان بيريشيتش (49)، قبل أن يعاند الحظ الإنجليز بعدما ارتدت محاولة رأسية لكاين من العارضة (51)، ثم أتبعها راشفورد بفرصة أخرى للضيوف لكنه اصطدم بتألق الحارس دومينيك ليفاكوفيتش (57).

وفي منافسات المجموعة الثانية من المستوى الأول ايضا، حقق المنتخب البلجيكي، ثالث مونديال روسيا، فوزه الثاني وجاء على حساب ضيفه السويسري 2-1 في بروكسل.

وحقق المنتخب البلجيكي فوزا كبيرا في الجولة الأولى خارج قواعده على ايسلندا بثلاثية نظيفة، ثم خرج منتصرا من مواجهته الرسمية الأولى ضد سويسرا منذ تصفيات مونديال 1990 بفضل مهاجم مان يونايتد الإنجليزي روميلو لوكاكو.

وسجل لوكاكو هدفي بلجيكا، رافعا رصيده الى 45 هدفا دوليا ورصيد «الشياطين الحمر» الى 6 نقاط في صدارة المجموعة، مقابل 3 لسويسرا حصلت عليها من فوزها الكاسح على ايسلندا 6-0 في الجولة الأولى.

وافتتح لوكاكو التسجيل في الدقيقة 58 بعد لعبة جماعية وتمريرة من توما مونييه، قبل أن يدرك ماريو غافرانوفيتش التعادل في الدقيقة 76 اثر ركلة حرة وتمريرة رأسية من نيكو إلفيدي، لكن مهاجم ايفرتون الإنجليزي السابق قال كلمته مجددا وأهدى بلاده هدف الفوز في الدقيقة 84 بعد تمريرة من درايس مرتنز.