تقرير بالأرقام.. صلاح أم ماني.. هل صدقت تصريحات كاراجر عن “الأهم” في ليفربول؟

كتب: منة عمر

"ماني هو من أعاد ليفربول إلى المنافسة، إنها الصفقة التي جعلت ليفربول في المراكز الأربعة الأولى في الموسم التالي".. هكذا علق أسطورة ليفربول الأسبق جيمي كاراجر بشأن المنافسة بين السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح.

كاراجر أشاد بإمكانيات اللاعب السنغالي، كما لفت إلى أن صاحب الـ27 عامًا أكثر أهمية من الفرعون المصري بالنسبة للريدز.

ويعرض يلاكورة مقارنة رقمية بين الثنائي الأفريقي، من خلال رصد أبرز ما قدمه كل منهما منذ انضمامهما إلى ملعب آنفليد.

ماني

انضم اللاعب السنغالي إلى صفوف ليفربول مطلع موسم 2016/2017 قادمًا من ساوثهامبتون، في الموسم الثاني للمدرب الألماني يورجن كلوب كمديرًا فنيًا للريدز.

وضع ليفربول في الموسم الذي سبق انضمام ماني إلى الريدز، كان سيئًا فالفريق الإنجليزي أنهى موسمه في المرتبة الثامنة بجدول ترتيب الدوري بعدما حصد 60 نقطة فقط جمعها من الفوز في 16 مباراة، وتعادل في 12 وخسر 10 مباريات أخرى.

مع قدوم ماني إلى ليفربول، وفي أول مواسمه بقميص الريدز شارك في 27 مباراة، سجل 13 هدفًا وصنع ستة أهداف أخرى، ووصل بالفريق إلى المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري والمؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

في موسمه الثاني دخل في منافسة مع الدولي المصري محمد صلاح الذي انضم إلى ملعب آنفليد مطلع موسم 2018 /2017 قادمًا من روما.

ماني شارك في ذلك الموسم خلال 29 مباراة، سجل 10 أهداف فقط في بطولة الدوري، وصنع 7 آخرين.

على المستوى الأوروبي شارك السنغالي في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال 11 مباراة ووصل إلى نهائي البطولة قبل أن يخسر أمام ريال مدريد بنتيجة 3-1، وساهم ماني في تسجيل 10 أهداف وصناعة آخر.

في موسمه الثالث (الحالي) شارك ماني في 32 مباراة رفقة الريدز في بطولة الدوري، سجل 18 هدفًا وساهم في هدفين آخرين.

على المستوى الأوروبي ظهر بقميص الريدز خلال 9 مباريات، سجل 3 أهداف وصنع هدفين حتى الآن.

صلاح

انضم صلاح إلى ملعب آنفليد مطلع الموسم الماضي، وقدم موسمًا جيدًا نال من خلاله إشادة نقاد وأساطير أوروبا، كما حصد معظم الجوائز الفردية التي كان أبرزها أفضل لاعب في أفريقيا وأفضل لاعب في ليفربول وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي.

سجل الفرعون المصري 32 هدفًا خلال 36 مشاركة في بطولة الدوري ، وصنع 11 هدفًا

على المستوى الأوروبي ساهم صلاح في وصول ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال، وسجل 10 أهداف وصنع 5 أهداف أخرى.

خلال الموسم الحالي، شارك صلاح في 34 مباراة، سجل حتى الآن 19 هدفًا وصنع 9.

أما على مستوى دوري الأبطال فساهم "مو" حتى الآن في تسجيل 3 أهداف في 9 مباريات وصنع 3.

نسبة الأهداف الحاسمة هذا الموسم

"الأمر لا يقتصر على التسجيل، بل أهمية الأهداف التي يسجلها ماني".. تصريح آخر لكاراجر أبرز من خلاله مدى أهمية الأهداف التي حسمها السنغالي لفريقه، وفيما يلي رصد لأبرز الأهداف التي حسمها الثنائي خلال الموسم الحالي:

ماني

مباراة كريستال بالاس

سجل ماني هدفًا حاسمًا في مباراة فريقه أمام كريستال بالاس التي جمعتهما بالجولة الـ23 من بطولة الدوري.

المباراة انتهت بنتيجة 4-3، سجل السنغالي الهدف الرابع حيث كانت النتيجة 3-2 وتمكن ماني من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 93، قبل أن يحرز ماكس مير لاعب كريستال الهدف الثالث لفريقه بعد دقيقتين.

مباراة بيرنلي

سجل ماني هدفين في رباعية ليفربول التي أمطر بها شباك بيرنلي في الجولة الـ30، وانتهت المباراة لصالح الريدز بنتيجة 4-2.

على المستوى الأوروبي هذا الموسم سجل ماني 3 أهداف، منهما هدفين في مرمى بايرن ميونخ الألماني حسم بهما نتيجة مباراة إياب دور الـ16 التي انتهت بنتيجة 3-1، ليضع قدم ليفربول في ربع نهائي الأبطال.

صلاح

مباراتي برايتون

سجل صلاح هدف فريقه الوحيد في المباراتين ليمنح الريدز 3 نقاط غالية في مشواره نحو بطولة الدوري.

مباراة هدرسفيلد

سجل صلاح هدف فريقه الوحيد في المباراة التي جمعتهما في الجولة التاسعة، وانتهت بفوز الريدز بهدف نظيف.

مباراة كريستال بالاس

ساهم صلاح رفقة ماني في تلك المباراة التي أقيمت بالجولة الـ23، وسجل مو هدفين في المباراة التي انتهت بنتيجة 4-3، بعدما سجل ماني الهدف الرابع.

على المستوى الأوروبي، سجل صلاح 3 أهداف هو الآخر، منها هدفًا في مرمى نابولي حسم به تأهل الريدز إلى منافسات دور الـ16 لدوري الأبطال بعد تعقد موقفه في المجموعة.